هبة طوجي تحيي الميلاد في الفرير: "مش المهم وين منقعد، المهم نشعر بالميلاد"!

16 كانون الأول 2019 | 15:09

المصدر: "النهار"

هبة طوجي تحيي عيد الميلاد في الفرير (مروان عساف).

تقاليد تلمسنا "من جوّا" وبكل الأحوال هي تسند عوالمنا الهشّة. ذكريات دائمة غالباً ما تترافق مع غصّة تستقر في القلب، تُلخّص الحنين إلى "هيديك الإيام". هناك دائماً أيام ولّت مُستأذنة نترحّم عليها. يبدو أن الندم جزء من مُتع الحياة. إرث عزيز تتوارثه الأجيال ونبني عليه هويّتنا الشخصيّة. زينة غنيّة تعكس "عيشة هنيّة" لا نعيشها بالضرورة، ولكن طيفها يطل من شبابيك الأمل. على الأرجح نحن نحلم بها منذ وقت طويل. وها هو طيفها يطل من الشبابيك. لمسات من التألق، و"ناس بالميّات ناطرين من أكتر من ساعة ونص". هبة طوجي تحيي عيد الميلاد في الفرير (مروان عساف).القاعة العليا في مدرسة الفرير القلب الأقدس – الجميزة لم تعد تتسع للمزيد من الناس. العشرات ينتظرون في الخارج والمئات يقفون على الشرفات المُطلة على الفسحة التي تقام فيها الحفلة المقررة لهذه الأمسية. إنه الميلاد مع النجمة الشابة هبة طوجي والموسيقي أسامة الرحباني، من تنظيم رابطة أصدقاء خريجي المون لاسال. الدخول مجاني، ولم يكن من المتوقع أن يجتمع هذا العدد الهائل من الناس في المكان. لكن يبدو أن اللبناني يُريد التعلّق بطقوس عيد الميلاد لاسيما في ظل الأجواء...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 79% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard