اعتداء على مكتب هيئة "التيار" في الجديدة - عكار... واللجنة المركزية للإعلام تعلّق (صور)

15 كانون الأول 2019 | 09:22

المصدر: عكار- "النهار"

  • المصدر: عكار- "النهار"

اعتداء على مكتب هيئة "التيار الوطني الحر" في عكار (ميشال حلاق).

اعتدى مجهولون، قرابة الساعة الثالثة فجر اليوم، على مكتب هيئة "التيار الوطني الحر"  في بلدة جديدة الجومة-عكار. وتم تكسير الباب الزجاجي الخارجي وإضرام النار في المكتب، قبل أن يفرّوا إلى جهة مجهولة.

وحضر عناصر من الأدلّة الجنائية والقوى الأمنية إلى المكتب، حيث بوشرت التحقيقات في الحادث.

ولاحقاً، أعلنت اللجنة المركزية للإعلام في "التيار الوطني الحر"، في بيان، أنّ "هيئة قضاء عكار في "التيار الوطني الحر" تدين الاعتداء على أحد مكاتب التيار في بلدة جديدة الجومة العكارية، حيث أقدمت بعض المجموعات على دخول المكتب وتحطيم واحراق محتوياته". وتساءلت الهيئة: "لماذا بعد حمانا وطرابلس وجونيه يأتي دور عكار اليوم؟ وما الهدف من هكذا تعديات والبلاد مقبلة على استشارات نيابية يأمل اللبنانيون في أن تؤدي إلى تكليف رئيس حكومة جديد؟"

ووضعت الهيئة "ما جرى في عهدة الأجهزة الامنية للقيام بالتحقيق تمهيدا لمعاقبة الفاعلين وفق القانون لضمان عدم تكرار مثل هذه الأعمال".

وتفقّد النائب أسعد درغام مكتب هيئة "التيار الوطني الحر" في بلدة جديدة الجومة، الذي تم الاعتداء عليه فجراً، مطّلعاً على الأضرار بحضور منسّق هيئة القضاء فادي اسطفان وقيادات التيار في عكار.

واستنكر درغام ما حصل، مؤكداً أنّ "التيار باقٍ على ثوابته". كما استغرب "حصول هذا الأمر على بعد يوم من اجراء الاستشارات لتكليف رئيس للحكومة".

كما لفت إلى أنّ "هذه الحادثة لن تثنينا عن مد اليد لكل أهلنا في هذه المنطقة العزيزة، وهذه الأعمال بعيدة كل البعد عن ثقافة أهلنا في عكار، وإنّنا ندين كل الذين يحاولون الاصطياد بالماء العكر".

ودعا درغام الأجهزة الامنية المختصة تسريع تحقيقاتها لكشف الفاعلين.

من جهته، دان وزير الدفاع السابق يعقوب الصراف الاعتداء على مكتب "التيار الوطني الحر" في بلدة جديدة الجومة العكارية لاسيما في هذه المرحلة الدقيقة، مؤكداً أنّ هذه الاعمال غريبة عن أهل عكار وثقافتهم واحترامهم بعضهم البعض.

ووضع الصراف هذا الاعتداء في عهدة الأجهزة الامنية للتحقيق وكشف الفاعلين وضمان عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard