ألغى رحلته التي حلم بها لـ64 عامًا في اخر لحظة

14 كانون الأول 2019 | 15:10

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

آل وشريكته.

هل سبق لك أن شعرت بالذنب وأنت تعبر السماء في عطل أعياد الميلاد أو فكّرت في أنّك تسبّب ضرراً لكوكبنا؟

فأنت لست وحيداً، إذ هذا الشعور يتشاركه معك آل فينبلز.

وفقاً لموقع "مترو" البريطاني، كان آل (75 عاماً)، الذي يعيش مع شريكته جين هوبديل في انكلترا، مهووسًا بجزر أليوتيان، التي تبعد 5 آلاف ميل من ألاسكا، منذ أن كان تلميذًا، أي في الـ 11 من عمره.

لكن قرّر أن يلغي رحلته، التي كان ينتظرها بتشوّق منذ 64 عامًا، بسبب تأثير الطائرات السلبي على البيئة.وكان آل مستعداً لخسارة تكاليف الرحلة الذي لا يمكنه استرداده، أي 3 آلاف جنيه إسترليني، لكن لحسن الحظ، وافقت شركة الطيران على ردّ نصف المبلغ فقط.

ويُذكر أنّ آل قرّر تمضية العطلة مع شريكته في مكان أقرب، فسافرا بالقطار إلى كورنوال.

وفي التفاصيل، علم آل بالجزر عندما شاهد فيلماً يركّز على الحياة البريّة هناك عام 1955، عندما كان في المدرسة.

وكان المحاضر الجامعي المتقاعد يحبّ زيارة الأماكن النائية، فسبق له أن سافر إلى أنتاركتيكا والقطب الشمالي، وهو يتحدّث اليوم عن الحياة البريّة التي شاهدها هناك.

ويقول إنّ بعد أن شاهد تأثير التلوّث على التغيّر المناخي في المناطق القطبيّة، أصبح ناشطًا بيئيًا ملتزمًا في إحدى المنظمات البيئيّة. 

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard