صباح الخميس: يستعجلون الانهيار والمجموعة الدولية تحذّر... جبران تويني انتصر

12 كانون الأول 2019 | 08:45

الشهيد جبران تويني.

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 12 كانون الثاني 2019:

تفتقدك ساحة الشهداء بقلم نايلة تويني: كم كان شعوري بالغبطة كبيراً عندما استمعت إلى قسمك الشهير يتردّد في ساحة الشهداء. تلك الساحة التي أحببت، وفيها شاركت الشباب انتفاضة الاستقلال في العام 2005، وإليها عدت شهيداً يوم قرّرَت قوى الظلام وضع حدّ لحياتك ونضالك، وحاولت إسكاتك وكسر قلمك ومحو قسمك من ذاكرة أثبتت على مدى الأيام أنها حية، ويقظة، ومستمرّة على الدوام في قناعاتها، وأنها تتحيّن الفرصة، كل فرصة، لتحدي الواقع، وتحطيم القيود، وكسر حواجز الخوف، وتحطيم جدران التقسيم، ورفض كل وصاية.

جبران انتصر... بقلم ميشيل تويني: بعد 14 عاماً وللمرة الأولى، "اشعر ان" جبران تويني انتصر... انتصر جبران تويني يوم بدأت ثورة 17 تشرين اذ يومها استفاقت اكثرية صامتة لتقول كفى ظلماً وكفى طائفية وكفى فسادا وكفى تجويعا وكفى تعطيلا وكفى شللا. 

جبران في الساحات... عدالة الشباب واللبنانيّين بقلم نبيل بو منصف: غالباً ما تلفظ العدالة عندنا أحكامها متأخرة جداً وغالباً ما لم تفعل في ملفات وقضايا جرمية واغتيالات تعاقبت سلاسلها منذ عشايا الحرب وخلالها وبعدها بلوغاً الى الراهن من زمننا. لا تزال هذه الحقيقة السوداء القاتمة من الواقع اللبناني تنطبق على جبران تويني بعد 14 عاماً من استشهاده بحيث مل الملل منا ونحن نكرر بأنّ قصاصة ورق ليست موجودة بعد في ملف التحقيق القضائي اللبناني العائد له ولا قامت أي حكومة لبنانية منذ أنشئت المحكمة الخاصة بلبنان بالإجراءات المطلوبة وفق نظام المحكمة لإلحاق قضيته بإطار اختصاص المحكمة الدولية باعتبار ان تفويضها الزمني القضايا الملازمة لاغتيال الرئيس رفيق الحريري يشمل جريمة اغتيال جبران تويني في 12 كانون الاول 2005.

جبران... نصرنا سيكون نصرك بقلم شيرين عبد الله: عزيزي جبران،

أربعة عشر عاماً على غيابك كأنّها أمس.

أربعة عشر عاماً، أواظب فيها على حضور ذكرى رحيلك متسائلة عن جدوى وجودي. أنا التي تحدّثك كل يوم لتخبرك ما تعرفه على الأغلب، وما تموت من أجله فعليّاً كل يوم.

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان متاريس سياسية بدل التنازلات... يستعجلون الانهيار! وقت انهالت على لبنان تحذيرات دولية غير مسبوقة في خطورتها من التدهور الاقتصادي الذي يتخذ طابعاً سريعاً متدحرجاً وخصوصاً من مجموعة الدعم الدولية للبنان ووزير الخارجية الأميركي جورج بومبيو، بدا الوضع الداخلي أمس موغلاً في تأزم تصاعدي بات يصعب معه تصور القصور الهائل الذي يثبته المسؤولون الكبار والسياسيون المعنيون بالخروج من الأزمة الحكومية في ظل الوقائع المتسارعة للكارثة المالية والاقتصادية والاجتماعية.

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: هل الشعب مدعوّ وحده إلى المقاومة؟ أثرتُ في آذار الماضي موضوع دعوة الرئيس ميشال عون اللبنانيّين الى الاستعداد لمقاومة اقتصاديّة فيأكلون ممّا يزرعون ويلبسون ممّا ينسجون، عندما قال إن على "الشعب اللبناني أن ينتقل إلى شعب مقاوم، مقاومة من أجل تحصين الاقتصاد، يشتري من انتاجه ويأكل ممّا يزرع".

وكتب سجعان قزّي: الاتّكالُ على أميركا رهانٌ مُقلِق. تواكبُ الولاياتُ المتّحدةُ الأميركيّة الأحداثَ الجاريةَ في لبنان لسببَين على الأقل: تأييدُها التقليديُّ للبنان، ومناهضتُها النفوذَ الإيرانيَّ فيه. السببُ الأوّلُ يجعل لبنانَ بالنسبةِ إلى الأميركيّين كلًّا من كلٍّ، والكلُّ هنا هو لبنانُ بحدِّ ذاته. والسببُ الآخَر يَجعل لبنانَ جُزءًا من كلّ، والكلُّ هنا هو الشرقُ الأوسَط الموسَّع.

وكتب هشام ملحم: بومبيو:الخروج من المحنة وإنهاء خطر "حزب الله" مسؤولية الشعب اللبناني. صرح وزير الخارجية االاميركي مايك بومبيو أمس، بأن مسؤولية اخراج لبنان من محنته الاقتصادية وأزمته السياسية واستعادة سيادته وانهاء خطر "حزب الله" على حريته، تقع على عاتق الشعب اللبناني في الدرجة الاولى.

كتب سمير تويني: المجموعة الدولية تحذّر من تفكك اقتصادي وتربط الدعم بالحكومة. على رغم التحذيرات الحادة والمباشرة من التدهور الاقتصادي في لبنان، اتسمت أجواء اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان أمس في باريس بايجابيات رسم من خلالها المشاركون خريطة طريق للحكومة اللبنانية المقبلة كي يستجيب المجتمع الدولي لمطالب السلطات اللبنانية.

النص الكامل لبيان مجموعة الدعم : حكومة تلتزم الاصلاحات مقابل الدعم

فيما جاء عنوان مقال راجح الخوري: وصلت ريحتكم إلى باريس! لا ثورة اللبنانيين في الداخل منذ ٥٧ يوماً غضباً وصراخاً وصلت الى المسؤولين الذين يحلّقون فوق الغيم كما يُقال، ولا نصائح دول العالم ومجموعته الدولية يمكن أن تصل اليهم، فهؤلاء من المؤكّد أنهم يعيشون في عالم آخر، في كوكب آخر، في شبكة من الأوهام لا نهاية لها.

وكتب وجدي العريضي: هل تحوّل مؤتمر دعم لبنان إلى الاكتفاء بالدعم الإنساني؟ تُسجَّل عملية خلط أوراق لا مثيل لها في سياق ما يحصل إن على صعيد التكليف أو من خلال الاصطفافات السياسية، إذ هناك "عصفورية" وكل يصدح على هواه ويغنّي على ليلاه وهذا الفريق له مواله والآخر في عالم آخر، وكأنّ البلد بألف خير من خلال الغرق في تحديد جنس الملائكة أكانت حكومة برئاسة الرئيس سعد الحريري أم سواه...

وكتب سركيس نعوم: لا تأملوا في انتخابات مُبكِّرة وقانون جديد لها؟ لم يقترح أحد من الدولة ومؤسّساتها الدستوريّة الثلاث إجراء انتخابات نيابيّة مُبكِّرة باستثناء النائب سامي الجميّل رئيس حزب الكتائب. لكن الذين شاركوا في الاحتجاج الوطني الأكبر في تاريخ لبنان الحديث الذي بدأ في تشرين الأول ولا يزالون فيه وتحديداً المسيّسين والمثُقّفين منهم رفعوا هذا الشعار مُعتبرين أنّ الاستجابة له تفتح باب التغيير الفعليّ في مجلس النوّاب ثمّ في الحكومة ومجلس الوزراء.

فيما جاء عنوان مقال روزانا بومنصف: ألا تستحق المجموعة الدولية خلية أزمة مواكبة؟ لا حكومة في المدى المنظور على رغم كل الكلام الذي يصدر عن الافرقاء السياسيين ويحض على تأليف حكومة بسرعة. فالمعلومات التي تتسرب عن بعض المواقع الرسمية تفيد بان حرب النكايات والمزايدات مفتوحة على الغارب فيما الانشغال الراهن هو حول كيفية تسديد ضربة الى رئيس الحكومة المرتقب سعد الحريري بعدما حسمت رئاسة الحكومة تقريبا اليه.

أما أحمد عياش، فكتب: ما بين "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" كأنّ عون عاد إلى المنفى؟ في ظاهر الأمور، لا يبدو أن العلاقات بين "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" على المستوى السياسي على ما يرام. وفي الوقائع اليومية المتصلة بأزمة تأليف الحكومة، أكثر من دليل على توعك العلاقات بين الجانبين. فهل وصلت هذه العلاقات فعلاً الى مرحلة تشبه تلك التي سبقت عودة مؤسس التيار العماد ميشال عون من منفاه الباريسي عام 2005؟

وكتب مجد بو مجاهد: خيار المعارضة بين رؤية "التيار" وموقف "الثنائي". تدخل البلاد الأسبوع الأكثر تعقيداً على المستوى السياسي، منذ انطلاق الانتفاضة في السابع عشر من تشرين الأوّل الماضي. إنّه التوصيف الأكثر ترداداً في الصالونات وعلى ألسنة لاعبين بارزين في إخراج الأرانب من الأكمام. 

وكتب ابرهيم بيرم: بري المعتكف إعلامياً يبدي تشاؤماً: أنتظر مبادرات الآخرين. زوار عين التينة خلال الساعات الـ36 الأخيرة يخرجون منها بانطباع جوهره ان الرئيس نبيه بري، الذي كان دائماً قبلة الانظار في الازمات كونه يمتلك القدرة على اجتراح الحلول وصوغ التسويات وتدوير الزوايا مهما كانت حادة، ويمتلك أيضاً فضيلة اطلاق موجات التفاؤل في عز المناخات السوداوية، هو الآن يبلغ مَن يحلّ عليه ضيفاً انه بات في مرحلة تلقّي المبادرات للتفاعل معها بعدما ادى قسطه في هذا المجال ناصحاً ومطلقاً الافكار وراسماً خريطة طريق الى ابتداع الحلول.

وكتبت منال شعيا: جلسة لجنة الأشغال تُكرّر السيناريو نفسه ادّعاء ولا محاسبة ولا قانون لهيئة الكوارث. بين الأمس واليوم، ما أشبه الصور. صور فيضانات في بيروت الكبرى. أناس يتبهدلون على الطرق والأوتوسترادات، وكأننا في بلد منكوب.

أما موناليزا فريحة، فكتبت اليوم: "الأموال المنهوبة" والمصارف السويسرية... 4 شروط لتجميدها. يبدو أن "استعادة الأموال المنهوبة" صارت أكثر من مجرد شعار يردده الثوار ويحلم به اللبنانيون. فسويسرا التي تتجه اليها الانظار ملاذا آمناً مفترضاً لأصحاب الثروات غير المشروعة، تحقق في الامر، وإن تكن تحدد أربعة شروط لحجز أموال مودعين لأسباب سياسية.

وكتب هشام ملحم: ترامب في قفص الاتهام. قرار الحزب الديموقراطي محاكمة الرئيس ترامب لانه اساء استخدام صلاحياته الدستورية لمآرب سياسية شخصية، ولتهديده الامن حين سعى إلى استخدام دولة اجنبية "لافساد الانتخابات الديموقراطية"، رفع حرارة الاستقطابات السياسية في البلاد، وسوف يساهم في تحويل الموسم الانتخابي الذي سيبدأ رسمياً بعد بضعة أسابيع الى أشرس موسم منذ حرب فيتنام.

وكتبت هنادي الديري: برج حمّود أقرب إلى قرية كبيرة مُحصّنة هراغ أفيدانيان يأخذنا صباح كل سبت إلى أحيائها. حقبات إنتقائيّة من تاريخ منطقة محفوفة بالقصص. بعضها جميل من دون أدنى شك، وبعضها الآخر ينطوي على نضال ومقاومة وتقلّبات وانقلابات على واقع لا يُحسن دائماً التصرّف. تاريخ غني بالألوان، نابض بالحيويّة. تراجيديا إنبثق من رواقها الأمل والإرادة الصلبة. أزقة ضيّقة، "قريبة من القلب" بهندستها ولغة سكّانها.

وكتبت فاطمة عبد الله: الجمال خارج السيستم. تخرق شابة سمراء من جنوب أفريقيا معادلات الجمال السخيفة. الجميلة ليست دائماً عينين زرقاوين وبشرة بيضاء وشعراً أشقر. هذه معايير "باربي" البلاستيكية المعلَّبة وفق نمطيات المجتمع ونظرته للنوع الاجتماعي. الخرق عظيمٌ في كوكب يخلع وجوهه الزائفة، ويسعى بنُبل نحو الصدق الإنسانيّ. قبل الشكل والطول والعرض، صفّق الحضور بحرارة لشابة قالت بثقة إنّ وقت التغيير قد حان.

وكتب أحمد محيي الدين: فلامنغو أعرق أندية أميركا اللاتينية وأكثرها شعبية... إنجازات ببصمة لبنانية. من المرجح ان يكون نادي فلامنغو البرازيلي الند الأقوى لليفربول الانكليزي على لقب بطولة كأس العالم للنوادي لكرة القدم، بعدما تُوج قبل بضعة أسابيع بلقب كأس ليبرتادوريس للمرة الثانية في تاريخه.

سمك الرنجة بالخلّ وزيت الزيتون... الطبق المصري المفضّل! يعدّ سمك الرنجة من الأكلات التي يُقبل المصريون على تناولها، فهي سهلة وخفيفة ومناسبة للأكل... وتقدم الشيف غادة عاطف طريقة عمل الرنجة المفتّتة بزيت الزيتون.


"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard