حبيش ينفجر غضباً على القاضية عون: "قرارات التشبيح لن تمر" (فيديو)

11 كانون الأول 2019 | 14:52

بعد الإعلان عن توقيف مديرة النافعة هدى سلوم، وصل النائب هادي حبيش مع مجموعة من الشبان إلى قصر العدل في بعبدا بعد إصدار القاضية غادة عون، قراراً بتوقيف سلوم، واصفاً إياها بـ"الميليشيا" و"رمز الفساد"، معتبراً أنها "تتعاطى بشكل ميليشيوي مع المحامين والقضاة والمواطنين".


وقال حبيش: "لن نسكت عن هذا الأمر بعد اليوم"، مضيفاً: "بكفي تشبيح عالناس"، مشدداً على أنّ "قرارات تشبيح غادة عون لن تمر". 

وفي وقت سابق، أشارت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية #غادة_عون بتوقيف سلوم بناء لإخبار تقدَّم به المحامي وديع عقل بجرم إهدار مال عام وإخلال بواجبات الوظيفة.

وكان جهاز أمن الدولة وفرع المعلومات حقّقا أولياً في هذا الإخبار وشمل عدداً من الموظفين وبنتيجته أُوقفت سلوم.

وقال المحامي عقل لـ"النهار"، أنّ التوقيفات شملت توقيف موظفين آخرين ومدنيين. وأضاف أنّ المضي بالتحقيق بالإخبار يشكّل فسحة أمل للبنانيين، وأظهر أن الاصرار والمثابرة يمكن أن يؤدّيا إلى نتيجة، مشيراً إلى انه تقدّم بهذا الإخبار في آذار الماضي.

ودعي إلى الاعتصام أمام قصر عدل بعبدا تضامناً مع القاضية عون.

ولاحقاً، أعلن حبيش اثر مغادرته قصر العدل في بعبدا، أنه سيتوجه الى نقابة المحامين، ثم الى مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات لمتابعة ملف سلوم والقرار الذي اتخذته القاضية عون.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard