تصريح منسوب لمستشار قائد الحرس الثوري الإيراني عن تدمير إسرائيل من لبنان وبوصعب يردّ

10 كانون الأول 2019 | 15:28

الحرس الثوري الإيراني (أرشيفية).

نُسب إلى مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء مرتضى قرباني، قوله إنّه "في حال ارتكبت إسرائيل أصغر خطأ تجاه إيران سنسوي تل أبيب بالتراب انطلاقا من لبنان"، وذلك في تصريحات تمّ تناقلها، من دون أن ترد على وكالتي "رويترز" أو "الصحافة الفرنسية". 

وفي هذا السياق، ردّ وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال الياس بو صعب على ما نُسب للمستشار الإيراني، فقال من دون أن يتبنّى التصريح: "إذا صحّ ما نُسب الى مستشار رئيس الحرس الثوري الايراني، فإنّه لأمر مؤسف وغير مقبول وتعدٍّ على سيادة لبنان الذي تربطه بالجمهورية الإسلامية الإيرانية علاقة صداقة. لا يجوز أن تُمسّ استقلالية القرار اللبناني بأي شكل من الأشكال".


وكان ردّ وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال جمال الجراح على الكلام المنسوب لمستشار قائد الحرس الثوري الإيراني في تغريدة له عبر "تويتر": "الكلام المنسوب الى مسؤول إيراني حول استخدام الاراضي اللبنانية منطلقاً لحروب اقليمية هو كلام غير مسؤول ومتعجرف يشكل تطاولاً على سيادة لبنان شعباً ودولة". 

وفي تغريدة أخرى، قال الجراح: "تستطيع ايران ان تدافع عن نفسها كيفما تشاء ولكن لبنان ليس صندوق بريد للحرس الثوري الايراني وليس ساحة للاستخدام الخارجي من أي دولة وكلام المسؤول الايراني مردود جملة وتفصيلا".

وكان أضاف المستشار الإيراني، في تصريحات لوكالة أنباء "ميزان"، وفق ما نُقل عنه، رداً على تصريحات إسرائيلية بشنّ عمل عسكري ضد طهران: "إيران لا تسعى إلى حيازة السلاح النوويّ، وإسرائيل أصغر من أن ترتكب أي خطأ تجاه إيران. يد مقاتلينا على الزناد بأمر من المرشد الأعلى. إذا أمر المرشد بشن هجوم صاروخي على إسرائيل، فسيرفع جميع الصهاينة أيديهم مستسلمين، سنقطع آذانهم إرباً. ونحن لا نخشى من جراثيم الفساد".

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard