هل تتسبب تغييرات الطقس بسكتات الدماغ؟

14 شباط 2014 | 12:17

المصدر: ( ي ب أ)

  • المصدر: ( ي ب أ)

تخيّل أن تسمع في نشرة أحوال الطقس تحذيراً بأن يوم غد سيكون "أكثر برودة مع احتمال الإصابة بسكتة دماغية"!... فقد وجدت دراسة جديدة وجود ارتباطات ممكنة بين حدوث هذا الأمر وبعض أحوال الطقس.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في "مدرسة ييل للصحة العامة" وجدوا أن التغييرات اليومية في درجات الحرارة وارتفاع الرطوبة ترتبط بمعدلات أكبر لحالات الدخول إلى المستشفيات نتيجة الإصابة بسكتات الدماغ.
ووجد الباحثون أيضاً ان المعدّل السنوي الأكثر برودة لدرجات الحرارة يرتبط بزيادة الإصابة بسكتات الدماغ والوفاة منها.
وتبيّن أن تغيّر يومي معدله 15 درجة مئوية تحت الصفر يرتبط بزيادة خطر الإصابة بسكتة دماغية بنسبة 6 في المئة.
وما زال السبب الكامن وراء هذا الإرتباط بين أحوال الطقس والسكتات الدماغية غير واضح.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة، إن "التغييرات اليومية في درجات الحرارة وزيادة الرطوبة قد تتسبب في الواقع بالإجهاد"، داعية من هم تحت خطر الإصابة بهذه السكتات تجنّب التعرض لتغييرات ملحوظة بدرجات الحرارة وارتفاع في الرطوبة.
وشملت الدراسة بيانات لقرابة 135 ألف مريض خلال العامين 2009 و2010 دخلوا المستشفيات في أميركا.
وحصل العلماء على بيانات درجات الحرارة من مركز البيانات المناخية الوطني في الولايات المتحدة، وربطوا بين مستوى التعرّض للسكتات الدماغية ودرجات الحرارة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard