حول كلام حسن نصرالله - بقلم جبران تويني

15 كانون الأول 2019 | 06:50

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

الشهيد جبران تويني (أرشيف "النهار").

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه جبران تويني في "النهار" بتاريخ 12 تموز 2001، حمل عنوان "حول كلام حسن نصرالله".قد تكون الايجابية الاساسية التي تولدت عن كل ما كتب وقيل في المدة الاخيرة حول "حزب الله" ومواقفه، التوضيحات في شأن سياسة الحزب التي جاءت على لسان امينه العام السيد حسن نصرالله. لا نعتقد ان ما كتب وقيل كان حملة مبرمجة او "مؤامرة" مدروسة على "حزب الله"، ولكن ما سمعناه وقرأناه وكتبناه كان مواقف وردود فعل على سياسة او مواقف اعتمدها الحزب سواء على المستويين الداخلي او الخارجي. فعلى "حزب الله" ان يطبق قولاً وفعلاً ما يقوله حول ترحيبه بالنقد وان لا يظن ان هنالك مؤامرات مبرمجة ضده كلما عارض طرف موقفاً من مواقفه. فمن الطبيعي ان ننتقد بصراحة وانطلاقاً من اقتناعاتنا ما نعتبره عند الحزب معارضا لافكارنا الوطنية اللبنانية. هكذا كان وهكذا سيكون: مصارحة تامة وابتعاد كلي عن المجاملة والنفاق. اما بعد، فنقول للسيد نصرالله ان ما اعلنه حول هوية "حزب الله" يتعارض مع مفهوم هوية لبنان القائمة على التعددية، ويتعارض مع مفهومنا ومع القوانين حول تركيبة الاحزاب السياسية اللبنانية التي يجب ان تكون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard