قطر كشفت عن إمكاناتها ونجحت... "الرياضة تجمعنا"

9 كانون الأول 2019 | 14:11

المصدر: "النهار - قطر"

من حفل الافتتاح لخليجي 24.

لم تكن مفاجأة أن تنظم #قطر بطولة #كأس_الخليج بالحلة التي خرجت بها، لكن المفاجأة كانت بنسبة النجاح العالية التي تحققت، على رغم أنها لا تزال في مرحلة التجارب، استعداداً لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022.

وكان لافتاً حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لافتتاح البطولة، وكذلك المباراة النهائية، حيث توّج البطل وأفضل اللاعبين، ليؤكد مدى الحماس الكبير لدى القطريين لاستضافة البطولة العالمية بعد نحو 3 سنوات، وسط تزايد حجم المسؤولية مع مرور الوقت، لكن الراحة كبيرة عند المنظمين مع اقتراب تدشين باقي الاستادات.

ولا شك في أن استضافة "خليجي 24"، فتحت العيون أكثر على الدولة العربية، ليس على الصعيد القاري والخليجي فحسب، وإنما على الصعيد العالمي، إذ باتت الدول الأوروبية تنظر إلى قطر كرائدة في المجال الرياضي، بعدما كشفت عن وجهها الحقيقي في تنظيم البطولات، وهو ما بدا جلياً في كأس الخليج بمشاركة 8 منتخبات، أظهرت تطوراً كبيراً في مستواها، كما قُدّم بطلاً جديداً هو المنتخب البحريني، الذي تزّعم "المونديال الخليجي" عن جدارة، بفوزه في المباراة النهائية على نظيره السعودي 1-0.

وإذا كانت الصحف العالمية والآسيوية والخليجية تحدثت عن جهوز بعض الملاعب التي تستضيف مونديال 2022، إلا أن الأمر لا يتوقّف عند حد الاستادات، وإنما البنى التحتية التي تجهّزها قطر يمكن اعتبارها بداية لـ"خضة رياضية" ستبهر العالم، وتؤكد أنه بإمكان الدول العربية أن تنظم الحدث الأعرق كروياً، من خلال مترو الدوحة، الذي سهّل المواصلات بين المدن والملاعب.

والأكيد أن طريقة تعامل المنظمين والمتطوعين كانت احترافية، فبدا الترحيب كبيراً بالضيوف الذين حضروا إلى الدوحة، وسهّلوا الأمور عليهم، لا سيما الإعلاميين، الذين وجدوا كل ما يحتاجونه لتقديم مادة دسمة إلى مؤسساتهم، وكل ذلك حصل بعنوان: "أهلاً بالجميع في دوحة الجميع"، و"الرياضة تجمعنا".

طبعاً، لا يمكن الحكم على مدى نجاح قطر لاستضافة كأس العالم إلا بعد ثلاث سنوات، ولكن الكتاب يقرأ من عنوانه. فتنظيم مونديال 2022 سيكون مشابهاً إلى حدث كبير لتنظيم كأس الخليج، مع إدخال بعض الشروط التي يطلبها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). لذلك، فإن قطر كونت فكرة عامة عن مدى جهوزيتها للتنظيم، وبالطبع ستعمل على حل الثغرات في حال وجدت.

وأثنى رؤساء الاتحادات الخليجية وعدد من المسؤولين على تنظيم النسخة الـ24 من كأس الخليج، بعدما سخّرت اللجنة المنظمة المحلية في الاتحاد القطري لكرة القدم إمكانات هائلة أخرجت البطولة بأبهى صورة، لا سيما أن هذا الاتحاد طبّق فيها الإجراءات نفسها التي سوف تطبق في نهائيات كأس العالم 2022، ومعايير تنظيم النسخة الأولى من كأس العالم للأندية التي تنطلق الأربعاء، كإحدى نسختين منح الاتحاد الدولي قطر حق تنظيمهما.

جوائز مالية استثنائية

واللافت في هذه النسخة هو قيمة الجوائز المالية الاستثنائية، والتي وصلت إلى 11 مليون دولار، مقدمة من اللجنة المنظمة المحلية في قطر، وتوزّعت بين البطل (3 ملايين دولار) والوصيف (مليونا دولار) والمنتخبات التي خرجت من الدور الأول (مليون دولار لكل منها)، علماً أن هذا الأمر لن يتكرر في النسخ المقبلة (مليون دولار للبطل، ونصف مليون دولار للوصيف).

مكاسب حققتها المنتخبات

وعلى صعيد النتائج، لا يمكن أن تنسى هذه النسخة الاستثنائية لأي منتخب كان، خصوصاً المنتخب البحريني، الذي خطف لقبه الأول على حساب نظيره السعودي، الذي أخفق في الأمتار الأخيرة، وأضاع ركلة جزاء كادت أن تكون كافية لإحراز لقبه الرابع والانفراد بالمركز الثاني خلف المنتخب الكويتي صاحب الرقم القياسي (10 ألقاب).

وانعكست البطولة إيجابياً على المنتخبات المشاركة، لا سيما على الصعيد الفني، وهي ستساهم بتعديلات عدة على بعض التشكيلات خلال البطولات المقبلة لهذه المنتخبات، خصوصاً التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وكانت الجماهير "زينة" الملاعب، ولا يمكن استثناء أي منتخب من الأجواء الرائعة التي قدمها المشجعون، والأبرز كان مشجعو عمان والكويت، بينما كانت جماهير "العنابي" الأكبر، وهو أمر طبيعي لبطولة تقام على أرضه وتأخذ طابعاً خاصاً.

لا أخطاء تحكيمية مؤثرة

وأشاد رئيس لجنة الحكام في اتحاد كأس الخليج العربي طارق أحمد بأداء الحكام في المباريات، بدليل عدم وجود أخطاء مؤثرة، إضافة إلى تقنية الفيديو المساعد (فار)، التي ساهمت في تلافي الأخطاء، رغم عدم الاستعانة بها كثيراً.

Abed.harb@annahar.com.lb

Twitter: @abedharb2

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard