المرتبة الخامسة عالمياً لملكة جمال متحدّرة من أصول لبنانية

9 كانون الأول 2019 | 11:21

المصدر: مواقع التواصل الاجتماع و"النهار"

  • المصدر: مواقع التواصل الاجتماع و"النهار"

غابرييلا تافور نادر.

على رغم أنّ لبنان لم يُكتب له المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون للعام الجاري، نظراً للأوضاع التي يمرّ بها البلد من انتفاضة شعبية، الأمر الذي حال دون انطلاق المسابقة الجمالية، إلا أنّ كثراً في لبنان وجّهوا نظرهم إلى ملكة جمال كولومبيا غابرييلا تافور نادر المتحدّرة من أصول لبنانية، معتبرين أنّ دعمها يشكّل تعويضاً عن غياب لبنان في هذه المسابقة العالمية.

 

اللافت أنّ غابرييلا وصلت إلى نهائيات المسابقة واحتلت المرتبة الخامسة عالمياً. كما حازت إشادة مواقع التواصل الاجتماعي بالزي الوطني الذي ارتدته وتضمّن ألوان العلم الكولومبي، وجاء فيه: "أعجبنا الزيّ كثيرًا، إنه تاريخي ومثير في الوقت نفسه. غابرييلا من أفضل العروض التي ظهرت في زيّ نموذجي".

غابرييلا وفي مقابلة سابقة أجرتها معها الزميلة ديانا سكيني خلال حضورها إلى لبنان ومشاركتها في مؤتمر الطاقة الاغترابية بعنوان: "غابرييلا نادر ملكة جمال كولومبيا لـ"النهار": أمثّل لبنان وأحلم بجنسيّته"، عبّرت في أكثر من مرة عن فخرها لأنها تحمل الجذور اللبنانية وسجّلت عتباً على القوانين التي لا تتيح لها حمل جنسيّة والدتها اللبنانية الأصل وتحديداً من بلدة شرتون في قضاء عاليه: "لم أكن أتوقّع يوماً أن أحصل على لقب ملكة جمال كولومبيا، لكنّي آمنت بحلمي وعملت على تحقيقه، وأشعر بالامتنان لتمكّني من تمثيل لبنان بطريقة ما أيضاً في العالم، وأعمل على تغيير الصورة البشعة التي تصوّرها بعض وسائل الإعلام عنه. بلدنا ليس نزاعات لا تنتهي كما يظن البعض"، مضيفة: "لو كنتُ أحمل هذه الجنسية لكانَ في إمكاني تمثيل لبنان أكثر في شكل رسمي في الأماكن التي أطلّ منها".

 

 

 


 



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard