صباح الاثنين: الحريري مرشحاً وحيداً وحروب إلغاء على جبهتي الحكومة والانتفاضة... "جبران تويني والذكرى الأليمة"

9 كانون الأول 2019 | 08:57

ساحة النور تحت المطر (اسبر ملحم).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 9 كانون الأول 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: الحريري مرشحاً وحيداً ... وحيداً في مواجهة الأزمة؟ بات سعد الحريري المرشح الاوحد لرئاسة الحكومة المقبلة، وربما لمواجهة الازمة، ذلك أنه على رغم تلميحات الى وجود اسماء اضافية الا ان الغطاء السني الذي اعلن عنه من دار الفتوى لم يعد يسمح للاخرين بتجاوزه، كما لا يتيح للحريري نفسه امكان الرفض.

في افتتاحية "النهار": اقتربتْ ولادةُ لبنانٍ جديد ...إلّا أنّ الكلمةَ الحقّةَ مصيرُها الموتُ دائمًا، وهذا ما واجهَ به المسيحُ اليهودَ قائلًا لهم: "لكنّكم تطلبون أن تقتلوني لأنّ كلامي لا موضعَ له فيكم... الآن تطلبون أن تقتلوني، وأنا إنسانٌ قد كلَّمَكم بالحقّ الذي سَمِعَهُ من الله" (يوحنّا 8: 37 و40).

وكتب نبيل بو منصف: تعددية... بلا تسويات؟ من باب التندر ان يقال ان زمن الثورة أتاح لنصف الشعب اللبناني ان يتناوب على الشاشات الفاتحة أثيرها لأضخم موسم تنظيري شهده التاريخ بعد سوق عكاظ ! لا نرمي في هذه العجالة التقليل من اهمية إظهار النبض الصادق للحركة الاحتجاجية على مشارف بلوغها الشهرين ولكن الحقبة الطالعة توجب سؤال الانتفاضة ماذا تراها أعدت للآتي من الاستحقاقات اذا واجهت انسدادا سياسيا متمددا بفعل فشل محتمل للطبقة السياسية في تشكيل حكومة لا ترضي المنتفضين؟

وكتب سركيس نعوم: بتكليف أو من دونه حكومة تصريف الأعمال مستمرة أمضى اللبنانيون عطلة نهاية الأسبوع وهم يطرحون أسئلة كثيرة على أنفسهم تتعلق بالاستحقاق المهمّ اليوم الذي تأخّر عن موعده الطبيعي، لا الدستوري، وهو الاستشارات النيابية الملزمة التي يجريها رئيس الجمهورية بعد استقالة الحكومة من أجل تكليف من ينال غالبية فيها تأليف حكومة جديدة.

وكتبت روزانا بو منصف: أي شروط للخارج لانقاذ لبنان من الافلاس؟ لم يفت الوقت بعد على محاولة انقاذ لبنان من الافلاس وهو كان محورا مهما من اجتماعات مؤتمر الاورو متوسطي الذي عقد في روما في اليومين الماضيين كما سيكون على جدول اعمال قمة مجلس التعاون الخليجي الذي سينعقد في الرياض قبيل اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان الذي دعت اليه فرنسا في باريس يوم الاربعاء.

وكتبت سابين عويس: سقط الخطيب... والبلاد إلى المربع الأول والأسوأ ... وعشية الاستشارات النيابية الملزمة التي دعا اليها رئيس الجمهورية الاسبوع الماضي نتيجة تفاهم سياسي مسبق بين ثنائية "حزب الله" -"التيار الوطني الحر" على تسمية سمير الخطيب لتأليف الحكومة، بموافقة مبدئية من زعيم "المستقبل" الرئيس المستقيل سعد الحريري، سقط الخطيب ضحية ما وصفته مراجع سنية بارزة، ب "تسوية هجينة قامت على احتكار الصلاحيات الملزمة للنواب في التكليف، وصلاحيات الرئيس المكلف غير الملزمة بالتأليف".

وكتب رضوان  عقيل: "فيتو" السنيورة أبعد الخطيب... واستجابة للوجدان السنّي كان من المقرر أن تتوجه الكتل النيابية الى قصر بعبدا اليوم للمشاركة في الاستشارات النيابية وتسمية رئيس للحكومة المقبلة التي ستواجه جملة من الملفات والتحديات الصعبة على مختلف الصعد المالية والاقتصادية والسياسية، بعدما بات البلد أشبه بمركب على شفير الغرق النهائي نتيجة جملة من السياسات وعدم وضوح الرؤى بين افرقاء تتحكم بهم مقاربات النكايات وتكسير الرؤوس وعدم الاصغاء الى مواطنين موجوعين يندفع عدد منهم الى الانتحار.وتبدلت معطيات مختلف الافرقاء بعد اعلان المرشح سمير الخطيب عزوفه عن الترشح من دار الفتوى اثر لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دلالة واضحة ومعبرة عن شكل الرسالة الموجهة الى مختلف مكونات السلطة.

كما كتبت سلوى بعلبكي: الانتفاضة عجّلت في إسقاط ورقة التوت عن العورة المالية جواد لـ"النهار": التأزّم يدفع البلاد نحو الـ Hair Cut حتى الآن لم تفلح السياسات الاقتصادية التي أعقبت انتفاضة 17 تشرين الأول الماضي، في كبح جماح ارتفاع سعر صرف الدولار، ولا ارتفاع أسعار السلع الغذائية الأساسية أو الاستهلاكية، ولا السلع الحيوية مثل البنزين وسائر المشتقات النفطية والغازية. وكانت الترجمة العملية للتدهور الاقتصادي وازدياد الضغوط المعيشية على المواطنين 4 عمليات انتحار، إضافة إلى إقفال أكثر من 265 مؤسسة وصرف عمالها، أما ما تبقى من مؤسسات، ولكي لا يكون مصيرها الإقفال، فقد لجأ بعضها إلى سياسات استباقية إن كان من خلال صرف جزء من موظفيها أو خفض الرواتب الى النصف، وهو ما يهدد بتحوّل المشهد الرمادي الى مشهد قاتم مستقبلياً، ما لم يُرأب الصدع وتشكّل حكومة على قدر تطلعات الثورة، ترسي الاستقرار وتحدّ من حال التدهور النقدي والاقتصادي.

وكتب أحمد بومرعي: انتهاء صلاحية قطاعي المصارف والسياحة... ماذا بعد؟ يدور جدل حول المرحلة المقبلة لاقتصاد لبنان ما بعد الثورة الحالية، وإذا ما كانت الأمور ستصبح أفضل أم أسوأ. الإجابة عن هذا السؤال الجدلي تحتاج إلى قراءة سابقة لما حدث للاقتصاد اللبناني منذ اتفاق الطائف في بداية تسعينيات القرن الماضي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية في الاعوام الأخيرة.

وكتبت كلوديت سركيس: عويدات لـ"النهار" بعد ختم محضر الرضيعين: قررت التوسع في التحقيق بملف "رسالة حياة" قرّر النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات التوسع في التحقيق في معلومات عن إتجار بالاشخاص متعلق بجمعية "رسالة حياة"، ومآل هذه المعلومات أن ثمة أموالاً تُدفع بحسب لون الطفل وعمره.

وكتب ابراهيم حيدر: حروب إلغاء على جبهتي الحكومة والانتفاضة... الحريري هل يستنسخ تجربة والده مع لحود؟ أياً يكن مصير الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس مكلف للحكومة، فإن الاتفاق على اسم سمير الخطيب الذي قرر الإنسحاب، والذي قيل إنه طبخ عونياً وبتزكية سياسية من رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، قد سقط على أكثر من جبهة ومحور.

أما اميل خوري فكتب: الدعم العربي والدولي للبنان ينتظر شكل الحكومة وسياستها يتابع اشقاء لبنان وأصدقاؤه باهتمام تطور الأزمة السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية فيه، وينتظرون تشكيل حكومة جديدة ليكون لهم رأي ليس في شكلها فحسب بل في سياستها، وهي الأهم.

وكتب أحمد محي الدين: هل حان موعد دفن فلسفة "تيكي تاكا غوارديولا"؟ يمكن القول ان الدفاع عن لقب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة لقدم "بريميير ليغ" بات أقرب الى المستحيل بالنسبة الى مانشستر سيتي، بعدما مُني بخسارة قاسية أمام جاره مانشستر يونايتد في دربي المدينة الشمالية، ضمن المرحلة الـ 16 من البطولة، وبالتالي اقتراب ليفربول من استعادة اللقب بعد 30 سنة وللمرة الأولى بالنظام الجديد الذي استُحدث عام 1993، اذ لم يبقَ منافساً له سوى ليستر سيتي الثاني، وسيعدّ فوز ليفربول باللقب أمراً نادراً لأن جيل التسعينات لم يعرف هذا الأمر.

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه أدونيس جوزف نعمة في "النهار" بتاريخ 4 كانون الأوّل 2008، حمل عنوان "جبران تويني والذكرى الأليمة". ذكرة اليمة تمر، ونحن نعيش في غمرة من الذكريات الاليمة، فكأن لم يكفنا ما لدينا منها حتى اختطف من بيننا جبران تويني الذي كنا نعقد عليه الآمال في ان يكون طليعة الجيل الجديد من الشباب اللبناني الطامح الى العيش في دولة عصرية خالصة من كل شوائب الماضي وقائمة على اسس سليمة كالدول المتقدمة الراقية.



خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard