"بنعيلكن الماما ويخليلكن أهلكن"... وفاة والدة الزميلة هدى شديد

7 كانون الأول 2019 | 22:30

الزميلة هدى شديد ("تويتر").

إنّه الموت الذي لا يرحم قلوب البشر، وفي آن هو سنّة الحياة والمصير المحتوم للكائنات جميعها. ها هو يؤلم الزميلة هدى شديد، بعد فراق والدتها زمرّد يوسف بو عبدالله، التي توفيت أمس، وسيحتفل لراحة نفسها الأحد، الثالثة والنصف بعد الظهر، في كنيسة مار انطونيوس الكبير - بيادر رشعين.

وتقبّل التعازي الأربعاء في صالون كنيسة قلب يسوع الأقدس - بدارو، من الحادية عشرة قبل الظهر، حتى السادسة مساء.

وغرّدت شديد في حسابها عبر "تويتر": "لكل أصدقائي وزملائي وأهلي بنعيلكن الماما ويخليلكن أهلكن وكل اللي بتحبوهن". 

"النهار" تتقدّم بالعزاء للزميلة وأفراد عائلتها.


خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard