وصفوا بـ"الخونة"... جزائريون يصوّتون في فرنسا في ظلّ توتّر بمدنٍ عدّة

7 كانون الأول 2019 | 23:06

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الشارع الجزائري (أ ف ب).

فتح الباب أمام تصويت الجزائريين في الخارج في الانتخابات الرئاسية، السبت، ولكن وسط تسجيل تظاهرات أمام مراكز قنصلية في عدد من المدن الفرنسية، بينها بوبينيي وسانت اتيين، وفق مصادر متطابقة.

وفي بوبينيي في الضاحية الباريسية، تجمّع نحو 150 متظاهراً أمام المكتب القنصلي حيث افتتح تصويت الجزائريين حتى 12 كانون الأول الجاري.

وقال مصدر أمني إنّ "الناس الذين جاؤوا للتصويت وجّهت إليهم شتائم"، مضيفاً أنّ بعض المتظاهرين كانوا يصرخون على الآتين بـ"الخونة".

كما تجمّع عشرات المتظاهرين قرب القنصلية في #باريس تنديداً بالانتخابات وبالسلطة.

وقال متظاهر يدعى مصعب لفرانس برس، "نحن هنا رفضاً لتدخل العسكريين في السياسة وطلباً لإعادة السلطة إلى المدنيين".

كذلك، تظاهر نحو مئة شخص أمام المكتب القنصلي في نانتير قرب باريس، وفق مديرية الشرطة في دائرة "او-دو-سين".

وفي سانت اتيين (وسط-شرق)، تجمّع نحو 50 متظاهراً أمام مقر التصويت وأطلقوا شعارات مناهضة للسلطة الجزائرية.

"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard