هل المقصود إلغاء لبنان؟ - بقلم جبران تويني

5 كانون الثاني 2020 | 06:50

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

الشهيد جبران تويني (أرشيف "النهار").

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه جبران تويني في "النهار" بتاريخ 3 تشرين الأول 2002، حمل عنوان "هل المقصود إلغاء لبنان؟".يمكننا القول إن بيان المطارنة أمس بيان تاريخي ويشكل محطة أساسية مهمة لأنه يعبّر عن هواجس المواطنين ومخاوفهم من الاوضاع السياسية المضطربة في لبنان. ولا شك أن هذه الهواجس والمخاوف تسهم كلها في اشاعة أجواء القلق والاحباط لدى فئة كبيرة من المواطنين الذين اعتبروا وما زالوا وعن حق ان الحكومات المتعاقبة منذ أوائل التسعينات حتى اليوم استعملت نهج الغالب والمغلوب في تعاملها السياسي، كأن المقصود هو الانتقام من كل من اختلف معها في الرأي وكل معارض، او كأن الهدف هو استعداء فريق كبير من المواطنين مع العلم أن هذا النهج لا يمكن الا أن يتسبب بالانقسام الوطني ساعة الوطن هو في أمسّ الحاجة الى وفاق وتناغم. وقد يكون هذا النهج أهم عناصر الضرر بالمصلحة الوطنية على أبواب القمة الفرنكوفونية ومؤتمر باريس-2. هذا ما أشار اليه عن حق بيان المطارنة الموارنة يوم أمس الذي صوّر أيضاً الدولة وكأنها تقوم بدور المحرّض وزارع النعرات، مما يؤدي الى حالة عداء وتصدّع داخل المجتمع.    وفي هذا الاطار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard