أطلق النار ثمّ انتحر... مقتل عنصرين في البحرية الأميركيّة بهاواي

5 كانون الأول 2019 | 11:57

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

إطلاق نار في قاعدة بيرل هاربور في هاواي (أ ب).

قتل عنصر في البحرية الأميركية شخصين بالرصاص وأصاب ثالثاً بجروح، أمس الأربعاء، في حوض السفن الحربية التابع لقاعدة بيرل هاربور في هاواي، قبل أن يقدم على الانتحار، وفق ما أعلن مسؤول في البحرية.

وقال العميد البحري روبرت تشادويك إنّ القتيلين والجريح موظفون مدنيون لدى وزارة الدفاع الأميركية، مشيراً إلى أنّ الجريح نقل إلى المستشفى وهو في حال "مستقرة".

وجرى حادث إطلاق النار قرابة الساعة 14,30 (00,30 ت غ الخميس) في حوض السفن التابع للقاعدة على مقربة من بوابتها الجنوبية، وفق ما أوضحت السلطات العسكرية.

وأفاد تشادويك أنّ مطلق النار هو "على ما يُعتقد" عنصر في البحرية متمركز في الغواصة النووية الهجومية "يو إس إس كولومبيا"، مشيراً إلى أنّه انتحر "على ما يبدو".

وقال شاهد نقلت إفاداته وسائل الإعلام المحلية إنّه رأى عنصر البحرية يطلق رصاصة على رأسه.

وأوردت وسائل الإعلام أنّ الحادث وقع على مقربة من "يو إس إس كولومبيا" التي كانت في ذلك الوقت قيد الإصلاح في الحوض.

ولفت شاهد كان في القاعدة عند حصول الوقائع، متحدّثاً لشبكة "هاواي نيوز ناو" التلفزيونية المحلية، إلى أنّه سمع أصواتاً. وقال: "تبين لي أنّه إطلاق نار، وحين نظرت، رأيت مطلق النار يوجّه السلاح إلى نفسه".

وقال متحدث باسم #البيت_الأبيض هوغان غيدلي إنّه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالحادث.

من جهته، أوضح حاكم هاواي ديفيد إيغي عبر "تويتر" أنّ البيت الأبيض عرض تقديم الدعم والمساعدة من خلال الوكالات الفدرالية المعنية.

ووقع الحادث قبل ثلاثة أيام من إحياء ذكرى الهجوم الياباني على بيرل هاربور إبّان الحرب العالمية الثانية.

مرض جديد يثير الذعر في الصين: هل ينتقل إلينا؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard