الأنظار نحو موقعة قطر والسعودية في كأس الخليج

5 كانون الأول 2019 | 12:10

المصدر: "النهار - قطر"

قطر والسعودية وجهاً لوجه في المربع الذهبي.

تأخذ المواجهة النارية بين المنتخبين القطري والسعودي، الخميس، في الدور نصف النهائي لـ #كأس_الخليج الـ24 طابعاً خاصاً، في ظل الاستقطاب الكبير الذي تشهده البطولة المقامة في قطر حتى الأحد المقبل، وذلك في استاد الجنوب بالوكرة، وهو أحد الملاعب التي ستستضيف مباريات كأس العالم 2022.

من جهة ثانية، يلتقي المنتخب العراقي مع نظيره البحريني (الساعة 17:00 بعد الظهر بتوقيت الدوحة، 16:00 بتوقيت بيروت) في نصف النهائي الثاني، في استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل.

واحتل "الأخضر" صدارة المجموعة الثانية بـ6 نقاط، متفوقاً على المنتخب البحريني (4 نقاط)، بينما جاء "العنابي" في المركز الثاني ضمن المجموعة الأولى بـ6 نقاط خلف العراق، الذي تصدّر بـ7 نقاط.

ويمكن القول إن المباراة بين قطر والسعودية، التي تقام عند الساعة 20:00 مساءً بتوقيت الدوحة (19:00 بتوقيت بيروت)، تقع تحت عناوين عدة، أبرزها أنها ستقام أمام جماهير قطرية غصت بها المدرجات خلال مباريات الدور الأول، ووصلت إلى نحو 44 ألف متفرج خلال مواجهة "العنابي" أمام الإمارات في الجولة الأخيرة من الدور الأول، إضافة لكونها مباراة نصف نهائية، أي أن الخاسر سيودّع "المونديال الخليجي".

وبحسب نظام البطولة، فإنه في حال تعادل المنتخبين، سيتم تمديد اللقاء لشوطين إضافيين، ثم اعتماد الركلات الترجيحية في حال بقاء التعادل سيد الموقف، علماً انه سيطبق التغيير الرابع في الشوطين الإضافيين.

وودعت منتخبات الكويت وسلطنة عمان واليمن والإمارات كأس الخليج، لتفقد البطولة من الدور الأول قرابة ثلثي الألقاب التي تحققت في تاريخها، حيث يستحوذ "الأزرق" على الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب (10 ألقاب) فيما توج كل من المنتخبين العماني والإماراتي باللقب مرتين سابقتين.

في المقابل، تجمع منتخبات المربع الذهبي فيما بينها 9 من الألقاب السابقة، حيث توج كل من منتخبات السعودية وقطر والعراق باللقب ثلاث مرات سابقة، بينما لا يزال المنتخب البحريني هو الوحيد الذي لم يتوج باللقب حتى الآن.

وأكد المدير الفني للمنتخب القطري فيلكس سانشيز أنه "لا مجال للأخطاء أمام المنتخب السعودي. المرحلة السابقة كانت فعلاً فترة صعبة بالنسبة إلينا والأهم هو استعادة اللاعبين لياقتهم. وسنستعد بأمل كبير في المباراة المقبلة، وندرك أنها مباراة صعبة. الجميع يعرف جودة أداء الفريق السعودي، كما لدينا نحن أيضاً نقاط قوتنا ولن ندخر وسعاً حتى نحقق نتيجة جيدة. هذه المرحلة بمثابة مباراة نهائية".

أما الحارس القطري سعد الشيب، فاعتبر أن "الفريق سيلعب بروح جماعية واحدة. أمامنا مباراة مهمة أمام المنتخب السعودي. أنهينا دور المجموعات بمباريات صعبة، ولم تكن هناك مباراة سهلة. المنتخب السعودي يمتلك عناصر ممتازة، ونتمنى أن نقدم كرة خليجية جيدة للمجتمع الخليجي".

وأضاف: "الجماهير جزء من اللعبة، ووجودهم مهم بالنسبة إلينا، في المباراة الماضية كانوا موجودين بشكل ممتاز، ونتمنى منهم الحضور بأعداد كبيرة".

وستكون المباراة ثأرية للمنتخب "الأخضر" في كأس الخليج، حيث يسعى إلى الفوز على المنافس الذي أسقطه في الرياض في 2014، في المباراة النهائية لخليجي 22 بنتيجة 2-1، محرزاً اللقب الثالث له.

ويسعى رجال المدير الفني هيرفيه رونار إلى بلوغ النهائي للمرة الخامسة بعد أعوام 1974 و 2009 و 2010 و 2014، ومن ثم البحث عن اللقب الرابع في تاريخهم.

ولم يشارك نجما الهلال سالم الدوسري وسلمان الفرج في تدريبات المنتخب السعودي بداعي الإصابة.

وأكد رونار "أننا سعداء بالتأهل لنصف النهائي، وهذه مباراة مهمة وصعبة جداً، لكننا مستعدون ونتمنى أن نفوز. نحن واثقون بأننا نلعب بفريق أقوى وأفضل ونعرف بالتحديد ما هو قادر عليه وما يمكننا أن نحققه، وستكون مباراة صعبة بالنسبة إلى المتنخب القطري أيضاً".

وفي رده على سؤال بشأن دور الرياضة في تقريب الشعوب، أجاب: "نحن هنا لأننا نأتي من عالم الرياضة، ولدينا روح رياضية ونحن نقوم بعملنا الاحترافي ويمكننا المنافسة ضد الجميع وهذا الأهم بالنسبة إلينا".

وتابع: "نعرف المنتخب القطري وجودة لاعبيه وأداء مدربه، وهو فعلاً يقدم أداء ممتازاً منذ سنوات، وفي كرة القدم انت بحاجة إلى بناء شيء صلب ومتماسك".

بدوره، أشار لاعب المنتخب عبدالله الحمدان إلى أن "المنتخب القطري منتخب قوي. علينا أن نكون حاضرين ذهنياً وبدنياً خلال الـ90 دقيقة.  ونتمنى التوفيق في المباراة والوصول إلى المواجهة النهائية".

وفي نصف النهائي الثاني، يسعى العراق إلى الثأر لخسارته أمام نظيره البحريني في نهائي كأس غرب آسيا الصيف الماضي والفوز عليه لبلوغ النهائي، وصولاً إلى إحراز اللقب الذي غاب عن خزائنه منذ عام 1988، في الوقت الذي لم يحرز فيه البحرين أي لقب لهذه البطولة حتى الآن.

وقال المدير الفني للبحرين هيليو سوزا إن الفريق يعمل على تقديم كل ما لديه لتحقيق الفوز، متابعاً: "سعداء بما حققناه في البطولة ونركز حالياً على أنفسنا. الاستعدادات للمباراة ممتازة كما كل مباراة. وسنلعب ضد فريق ممتاز، لكن علينا تقديم أفضل ما لدينا للفوز في هذه المباراة".

وأشار لاعب المنتخب محمد عبدالوهاب إلى أن المنتخب العراقي قوي، وواجهناه في التصفيات المزدوجة وكذلك في نهائي غرب آسيا، لذلك لن تكون المباراة سهلة".

أما المدير الفني للمنتخب العراقي ستريشكو كاتانيتش، فدعا الحكام إلى ضرورة تقليل إستخدام تقنية الفيديو المساعد في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أنه "ليس ضد استخدام هذه التقنية، لكنها تفسد نكهة المباراة".

وتابع: "المباراة المقبلة ستكون صعبة، لكننا جاهزون لتقديم أفضل ما لدينا في هذا اللقاء. أنا راضٍ عن أداء اللاعبين في البطولة".

بدوره، قال لاعب المنتخب علاء عبدالزهرة إن طموحهم في مواجهة المنتخب البحرين هو تحقيق نتيجة إيجابية تساهم في رسم الإبتسامة على وجوه العراقيين.

Abed.harb@annahar.com.lb

Twitter: @abedharb2

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard