"دومينو" أزمة متدحرجة... "والفقر نحو 50%"

3 كانون الأول 2019 | 19:48

المصدر: "النهار"

مواطن يتأمّل الغرافيتي (حسام شبارو).

تتدحرج أحجار دومينو الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان حجراً حجراً مخلّفة انعكاسات سلبية سريعة ومتوالية مع بطء عملية اجتراح الحلول السياسية. وتتشابه سرعة الأزمة مع سرعة تدحرج الدومينو، ما ينذر بانتقال مشهدية الحجارة المتساقطة إلى مربّعات الأزمة الاجتماعية التي بدأت تكشّر عن أنيابها بأعتى الأساليب الدرامية من الحرق والانتحار إلى بيع الأعضاء. وإذ بلغ مجموع الذين يعيشون تحت خطّ الفقر 28% من الشعب اللبناني، ينذر استمرار الأزمة الحالية بارتفاع النسبة، بحسب إحصاءات البنك الدولي، إلى 50% مطلع العام المقبل، فيما يعيش اليوم 10% من اللبنانيين في ظلّ فقر مدقع. هذه الوقائع يستعيدها وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال ريشارد قيومجيان عبر "النهار"، محلّلاً معاني الصورة المنبثقة من تساقط "دومينو" الأزمة الاقتصادية، في قوله "إننا أمام شهور وربما سنوات صعبة، وفي صلب أزمة اقتصادية - اجتماعية مخيفة، مع انخفاض القدرة الشرائية وتراجع قيمة النقد بحوالي 30% وغياب فرص العمل وإقفال المؤسسات".وإذ يتخوّف من "تطور الأوضاع نتيجة الواقع الاجتماعي، مع انتشار ظواهر الانتحار ما يفتح المجال أمام التوقعات"،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard