ميلان كونديرا ينال الجنسية التشيكية: "لم تحصل مراسم بل فقط تسليم باليد"

3 كانون الأول 2019 | 16:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

ميلان كونديرا (أ ف ب).

حصل الروائي ميلان #كونديرا على الجنسية التشيكية بعد أربعين عاما على تجريده من جنسية تشيكوسلوفاكيا من جانب النظام الشيوعي آنذاك، على ما أعلنت وزارة الخارجية التشيكية اليوم الثلثاء.

وتسلم ميلان كونديرا وزوجته فيرا الوثائق في منزلهما من جانب السفير التشيكي في باريس بيتر درولاك في 28 تشرين الثاني الماضي، على ما أعلنت الناطقة باسم الوزارة زوزانا ستيتشوفا.

وقالت: "لم تحصل مراسم بل فقط تسليم باليد"، مشيرة إلى أن الخارجية التشيكية ترى أن كتب كونديرا "جعلت الجمهورية التشيكية مشهورة في العالم أجمع".

وعرض رئيس الوزراء التشيكي أندري بابيس الجنسية التشيكية على كونديرا وزوجته خلال زيارة لباريس العام الماضي.

وقال درولاك لصحيفة "برافو" التشيكية: "لقد كانا مسرورين حقا. هما يدركان أنها ليست لحظة ستغير حياتهما لكنهما شعرا بالطابع الرمزي لهذا الأمر وأهميته الكبيرة لهما".

وغادر كونديرا البالغ 90 عاما بلده إلى فرنسا العام 1975.

وسحبت السلطات التشيكوسلوفاكية آنذاك الجنسية منه إثر نشره "كتاب الضحك والنسيان" سنة 1979 الذي وصف فيه رئيس البلد حينها غوستاف هوساك بأنه "رئيس النسيان".

وفي 1981، حاز كونديرا الجنسية الفرنسية.

وقسمت تشيكوسلوفاكيا في 1993 إلى تشيكيا وسلوفاكيا إثر سقوط النظام الشيوعي.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard