صباح الثلثاء: مؤسسات الرعاية الاجتماعية تعاني وشلل سياسي يحيي التعطيل... إنزلوا إلى الجحيم!

3 كانون الأول 2019 | 09:29

بيروت (حسام شبارو).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 3 كانون الأول 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: شلل سياسي يحيي التعطيل في زمن الكارثة! سابقت التداعيات الدراماتيكية للواقع الاقتصادي والاجتماعي المأزوم في لبنان كل ما يتصل بالمشهد السياسي الذي لم يعد ينطبق عليه سوى وصف الشلل التام والقصور الشامل عن اجتراح أي حل ممكن لإخراج أزمة الاستحقاق الحكومي تكليفاً وتأليفاً من جمودها القاتل علماً أن تداعيات هذا الشلل لم تعد تقتصر على تعميق أخطار انزلاق البلاد نحو إنهيار كبير فحسب، بل بدأت تطلق مؤشرات لاشتباكات سياسية من شأنها أن تفاقم التعقيدات والعقبات التي تعترض تشكيل حكومة جديدة.

في افتتاحية "النهار"، كتب رشيد درباس: ظاهرة غير عادية من مواطنين عاديين المرءُ يُدعى خارقًا، إذا أنجز أعمالاً خارقة. وعلى هذا، مثلًا، يُعَدُّ من الخارقين أرسطو ونيوتن وأديسون وماركوني وبيل غيتس، وتوم جوبز، وأينشتاين، ومدام كوري، وكذلك شكسبير والمتنبي وسواهم، لأنهم قدموا للإنسانية أعمالاً خارقة من معطيات بسيطة.

وكتب غسان حجار: بئس رؤساء يحتمون بشوارعهم!! لا يمكن رئيس الجمهورية ميشال عون من موقعه ومسؤوليته تجاه اللبنانيين جميعا ان يحتمي بالشارع العوني، وان يجند العسكر لاقفال الطريق على المتظاهرين المطالبين بأبسط الحقوق الانسانية، فيما تشرع الطرق لمهرجان لـ"التيار الوطني الحر" الذي كاد يبلغ قاعات القصر، ثم يطل سيد القصر ليحيي الجماهير متناسياً انه صار رئيس البلاد ولم يعد رئيس "التيار" الذي ورّث صهره الوزير جبران باسيل رئاسته بعد منافسة مع ابن شقيقة الرئيس النائب الان عون. ولا يمكن للرئيس ان يتحصن بشارع في مقابل شارع، لان الشارع للرؤساء يشكل سقوطا مريعا لا يليق بالموقع، ولا بالشخص، ولا بالتاريخ. ولأن كل الشوارع يجب ان تكون شوارع الرئاسة الاولى بما هي اولى فعلا ومتقدمة على البشر والحجر. وقد حول اتفاق الطائف، رغم بعض المآخذ عليه، الرئيس حكماً فوق كل الصراعات والخلافات والحسابات.

وكتب سركيس نعوم: "حزب الله" أوقع نفسه في الفخّ! يُشير تقويم الغربَيْن الأميركي والأوروبي للوضع الحالي في لبنان البالغ الصعوبة اقتصاديّاً إلى أنّ "حزب الله" ومنذ بدء "انتفاضة 17 تشرين الأوّل" أدخل نفسه في مُعضلة يحتمل أن تكون لها مضاعفات وجوديّة بالنسبة إليه.

وكتب جهاد الزين: أضلاع المثلّث المالي هناك رأيان في البلد كلاهما شفهي ومكتوب: رأي يقول إنّ ودائع اللبنانيّين وغير اللبنانيّين في المصارف، على اختلاف أحجامها، هي ودائع مهدّدة وأشبه بالمفقودة بعد إجراءات الـ Capital control التي أخذتها المصارف، وأنّ على أصحابها أن يتّجهوا نحو مصرف لبنان الذي صارت هذه الودائع لديه بمعظمها، وهو مسؤول عن ضمان إعادتها للمصارف الخاصّة، بسبب سياسة الاستدانة من المصارف التي انتهجتها الدولة على مدى سنوات طويلة، بدأت منذ أيّام الرئيس رفيق الحريري.

وكتب سمير تويني: مساع فرنسية في اتجاهات مختلفة لمساعدة لبنان توسيع إطار مجموعة الدعم خليجياً لتوفير الأموال تسعى باريس من خلال الاتصالات التي تقوم بها ضمن مجموعة الدعم الدولية للبنان التي تضم الى جانب فرنسا الصين والمانيا وايطاليا وروسيا والملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية الى اتخاذ موقف مشترك من الازمة التي يمر بها لبنان وتقديم الحلول اللازمة للخروج من الازمة. وكانت هذه المجموعة قد اعربت عن دعمها لاهداف الاصلاح التي تتماشى مع تطلعات الشعب اللبناني الذي يطالب باصلاحات وتغييرات عميقة من شأنها ان تحد من الفساد والهدر والتحول الى دولة مدنية تضمن الحكم الرشيد والمساءلة وتؤدي الى التنمية المستدامة والاستقرار الكامل. وتحث المجموعة الجهات السياسية الفاعلة على العمل مع الحراك الشعبي من اجل ايجاد الحلول وتنفيذها ومنع التوترات الداخلية التي قد تشعل المواجهة والعنف.

كما كتب علي حماده: هل صار تنحي عون ضرورة؟ نطرح هذا السؤال وقد سبق لنا في الأيام الأولى للثورة ان طرحنا سؤالا كان يتبادر الى الاذهان منذ الاشهر القليلة الاولى لوصول الجنرال ميشال عون الى سدة الرئاسة، هل ان الرئيس ميشال عون اهل بالموقع الذي يحتله ؟ وكان دافعنا لطرح سؤال بهذه الخطورة سوء أداء الرئيس والاهم سوء أداء البطانة التي تحوطه، والتي تستمد منه قوة الدفع السياسية، دون ان ننسى استظلالها الشرعية الرئاسية.

اما راجح خوري فكتب: إنزلوا إلى الجحيم! في النهاية تستطيع ألسنة النار التي التهمت في شباط الماضي حياة جورج زريق في بكفتين، بعدما أشعلها في نفسه لأنه عجز عن دفع قسط إبنته، ان تحرق منازلكم المحروسة جيداً والمدججة بالازلام والقبضايات والعصابات وقطاعي الطرق، أو على الأقل تستطيع في غفلة منكم وفي لفتة من السماء، إن كان قد بقي لهذه السماء من عيون تنظر في هذا البلد المتعوس، ان تحرق قلوبكم، إن كان لمعظم السياسيين والمسؤولين قلوب وعقول!

وكتبت روزانا بو منصف: إنقاذ الأكثرية أم إنقاذ البلد؟ على رغم اظهار الاكثرية الحاكمة انها تعي حجم الازمة الانهيارية التي يعيشها البلد وحاجة البلد الى حكومة انقاذ مصغرة لا يتعدى عددها اصابع اليدين ولو الى حين كما طالب بذلك البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في موقف صارم وواضح من المراوحة المعتمدة في الذهاب الى حكومة جديدة، فان هذه الاكثرية ترغب في اعادة انتاج الحكومة نفسها وفق الاقوال والمواقف المعلنة والتي كان اخرها لرئيس كتلة "حزب الله" النيابية محمد رعد والافعال وفقا لممارسات رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل.

وكتب اميل خوري: هل تغيّر الانتفاضة الشعبيّة "قنّينة" السلطة لا "فلّينتها" فقط؟! لم يعد في الإمكان تخدير الشعب بالكلام الفارغ أو المعسول، ولا بالوعود البرّاقة الكاذبة، ولا بمهزلة تقديم المزيد من مشاريع مكافحة الفساد مثل رفع الحصانة والسريّة المصرفيّة وإنشاء محكمة خاصة لمحاسبة الفاسدين والمُفسدين، بل بات الشعب يتوق إلى رؤية فاسد واحد يمثل أمام القضاء، وفاسد واحد يدخل السجن ليصدّق الناس أن في لبنان فساداً نخر كل مفاصل الدولة، وإلّا كان الكلام عليه كذبة إذا ظلّ الفاسد مجهولاً، أو كان كالهواء نشعر به ولا نلمسه، أو كان شبحاً...

وكتبت روزيت فاضل: 12 ألفاً من ذوي الحاجات الخاصة و6500 موظف يتحركون اليوم طلباً للبت بالعقود وتجنباً لإقفال مؤسساتهم لو كنا على ابواب انتخابات نيابية او بلدية او حزبية، لكانت الطبقة الحاكمة التفتت الى حقوق الناس ومنهم ذوي الحاجات الخاصة. وأقحموا أنفسهم، رغماً عن انفنا، في بازار المزايدات على قدسية حقوق الإنسان وحرصهم عليها.

وكتب الياس الديري: حين يحلم اللبنانيّون بلبنان مضى! في محلّه ووقته ما سمعته أمس من بعض المُتظاهرات والمُتظاهرين، أو المُنتفضات والمُنتفضين، أو الثائرات والثائرين. وليس ما يمنع أن يكون ما شهده لبنان، ولا يزال، سيبقى إلى أن يتمّ ويتحقّق حلم اللبنانيّين. ليس مُبالغة القول الآن إنّ الانتفاضة اللبنانيّة ستغدو قريباً الأنموذج الجديد للثورات، ولطالبي التغيير والتطوّر إلى الأفضل والأنظف، بلا حراميّة ولا نصّابين وفاسدين. وفي الكثير من الدول المحيطة.

وكتب أحمد عياش: لو تتكلم جدران قصر بعبدا: الانهيار الكبير بعد شباط! تعددت مصادر المعلومات حول الاجتماع المالي الذي ترأسه يوم الجمعة الماضي رئيس الجمهورية ميشال عون. إلا أن ما نشر تباعاً منذ ذلك اليوم، ما زال يحتمل المزيد. وما حصلت عليه "النهار" من معطيات في شأن هذا الاجتماع ينطوي على خطورة تتعدى نطاق ما هو معروف حتى الآن حول مختلف جوانب الازمة التي يمرّ بها لبنان.

وكتبت موناليزا فريحة: أسوأ وأسرع انهيار لليرة في تاريخ سوريا أزمة لبنان تُطيح العملة الهشّة لدمشق تسابق الليرة السورية العملة اللبنانية على الانهيار، إذ للمرة الاولى في تاريخ سوريا تجاوز سعر صرف الدولار الأميركي الـ 900 ليرة سورية، وسجل أمس في سوقي دمشق 940 ليرة (بيعاً) و920 (شراء) وسط ارتفاع حاد في أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، وذلك بتأثير مباشر من أزمة لبنان، وتبعات الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات.

تأجيل فض عروض البنزين إفساحاً للمنافسة: 14 شركة اشترت دفتر الشروط واثنتان تقدمتا كما كان متوقعا أجلت وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني فض عروض استيراد البنزين الى يوم الاثنين المقبل "إفساحا في المجال أمام شركات اخرى لاستكمال ملفاتها"، وذلك بعدما اشترت 14 شركة دفتر الشروط، فيما تقدمت كل من شركة ZR energy وشركة lebleft بعرضيهما في مقر المنشآت النفطية في الحازمية.

مجلس الشورى كلف لجنة خبراء ضبط حسابات ومداخيل الباركميتر بعد فضيحة انتهاء عقد بلدية بيروت مع هيئة إدارة السير منذ 2010، وما نقل عن لسان محافظ بيروت زياد شبيب أن البلدية لم تقبض من الشركة المستثمرة او هيئة إدارة السير قرشا واحدا طوال 15 سنة، اصدر القاضي يوسف الجميل قرارا كلف بموجبه تعيين خبيرين للتخمين للكشف على أجهزة العدادات المعدة للوقوف على جوانب الطرقات وتحديد عددها، وحالتها ونوعيتها وكيفية تشغيلها وذلك ضمن مهلة شهر لتقديم تقريرهما.

وكتب طلال خوجة: طرابلس سيندروم والثوار الجدد لم يكد ينتهي الرئيس عون من مقابلته الإعلامية مع إعلاميين بارزين ومختارين بعناية إلهية، حتى انفجر الشارع المنتفض غضباً، رافعاً حرارة غضبه إلى درجة غير مسبوقة منذ انفجار الانتفاضة في مساء ١٧ ت١. وقد اهتزت الساحات والشوارع استنكاراً لما جاء على لسان الرئيس في الشكل، حيث استعمل عبارات رأى فيها المنتفضون استفزازاً لكرامتهم الوطنية، وفي المضمون حيث رأوا فيها استهتاراً بالدستور، واستخفافاً بانتفاضتهم العفوية البريئة الموحدة، والتي أذهلت القاصي والداني، وحولت "الشعوب اللبنانية" إلى شعب واحد بهوية واحدة وعلم واحد ووطن واحد، اسمه "لبنان" .

وفي الرياضة كتب أحمد محي الدين: "العاملون في الوسط الكروي" ينشدون عدم إيقاف الدوري العام الـ60 مجدداً! ينتظر لاعبو كرة القدم جلسة اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم بعد غد الخميس، وما ستفضي من قرارات بالنسبة الى مصير الدوري العام الـ60 الذي توقف قبل انطلاق مرحلته الرابعة بسبب انتفاضة 17 تشرين الاول" الشعبية.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard