هل "يبادل" المودعون أموالهم في المصارف بعقارات؟

2 كانون الأول 2019 | 23:16

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

لطالما اعتُبر قطاع العقارات من أعمدة الاقتصاد اللبناني رغم الارتفاع الهائل في أسعار الشقق والعقارات، إلا أنّه ومنذ سنتين يعيش في حالة تخبّط نتيجة توقف القروض السكنية المدعومة من مصرف لبنان، حتى وصلت إلى أوّجها حالياً، عاكسةً بذلك أزمة لبنان الاقتصادية على كافة الصعد.هبطت أخيراً أسعار الشقق والعقارات إلى ما بين 35 و50 في المئة، وتحديداً عند المطورين المقترضين أموالهم من المصارف، بحسب نقيب الوسطاء الاستشاريين العقاريين في لبنان وليد موسى، علماً أنّ المُطوّرين غير المقترضين من المصارف بغالبيتهم لم يُخفِّضوا أسعار أملاكهم، أما اللافت حالياً فهو أنّ الطلب ارتفع على العقارات (المبنية وغير المبنية) خلال الأيام العشرة الأخيرة، وذلك لأنّ المودعين يُفضلون تقليل أموالهم الموجودة في المصارف، كإجراء احترازي خوفاً من أي هزّة في القطاع المصرفي.وبالتالي يلجأ المودعون إلى شراء عقارات عبر التحويلات المصرفية، من المشتري إلى البائع من دون الحاجة إلى سحب مبالغ نقدية، ويقوم المطوّر حينها بدفع ديونه للمصارف بعد أن أتعبته الفوائد التي تصل إلى 13 في المئة أحياناً. أما صاحب العقار ليس لديه دين للمصرف، والذي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard