إدارة ترامب تفرج عن المساعدة العسكرية للبنان

2 كانون الأول 2019 | 21:44

أفادت وكالة اسوشيتد برس أن ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب أفرجت عن أكثر من 100 مليون دولار مساعدات عسكرية للجيش اللبناني بعد تأخير استمر أشهراً.

وأفرج عن مبلغ 105 ملايين دولار من أموال التمويل العسكري الأجنبي للجيش اللبناني قبل عطلة عيد الشكر مباشرة ، وتم إخطار المشرعين بالخطوة يوم الاثنين، وفقًا لما قال اثنان من موظفي الكونغرس ومسؤول في الإدارة.

 وكانت المساعدة المالية عالقة في مكتب الإدارة والميزانية منذ أيلول، على الرغم من حصولها على موافقة الكونغرس ودعم ساحق من البنتاغون ووزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي. ولم يقدم البيت الأبيض أي تفسير لهذا التأخير على الرغم من الاستفسارات المتكررة من الكونغرس.

وضغط مشرعون مثل رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب النائب إليوت إنغل والسناتور كريس مورفي على الإدارة منذ تشرين الأول إما للإفراج عن الأموال أو توضيح سبب حجبها. كانت وزارة الخارجية قد أبلغت الكونغرس يوم الخامس من أيلول، أن الأموال ستنفق.

في وقت سابق من هذا الشهر، تحدث المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية ديفيد هيل عن التأخير في صرف المساعدة، ووصف الاستياء المتزايد بين الدبلوماسيين حول التأخير.

ورفض البيت الأبيض ومكتب الإدارة والميزانية التعليق على الأمر. لم تقدم وزارة الخارجية إلا ردًا خفيًا على الاستفسارات، ودافعت عن المساعدة، ولكنها دعت أيضًا السلطات اللبنانية إلى تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وكبح الفساد.

وتسبب هذا التأخير بإحباط في أوساط الأمن القومي التي تعتقد أن المساعدة المخصصة لمعدات عسكرية أميركية الصنع للجيش اللبناني ضرورية، خصوصاً أن لبنان يعاني من الفوضى المالية والاحتجاجات الجماهيرية.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard