هل يرتفع سعر ربطة الخبز؟

2 كانون الأول 2019 | 20:05

المصدر: "النهار"

(تعبيرية).

أزمة جديدة تلوح في أفق لبنان بعد المحروقات، "أزمة الخبز"، إذ تداولت وسائل التواصل الاجتماعي أخباراً مفادها أنّ نقابة الأفران تضغط لرفع سعر ربطة الخبز إلى 1750 ل.ل أو إنقاص رغيف وإبقاء السعر على 1500 ليرة.

رئيس نقابة الأفران في لبنان علي ابرهيم لم ينفِ هذه الأخبار، بل أكدّ أنّه لا يحق للدولة أن تُثبّت سعر ربطة الخبز إن لم تُثبّت سعر المواد الأولية التي يحتاجها هذا القطاع لإنتاج الخبز، موضحاً: "نفّذنا إضراباً منذ شهرين قبل التظاهرات عندما كان الدولار بـ 1600ل.ل".

واعتبر ابرهيم أنّ "الوزارة إن تدخلت، دون تسعير أسعار المواد الأولية، تظلم الناس"، مضيفاً: "نفكر كثيراً قبل رفع سعر ربطة الخبز إذ نُفكر بالمواطنين والفقراء، لذلك نطلب الاستمرار لا أكثر ولا أقل". وأشار إلى أنّ سعر طن الطحين بات بـ 610 آلاف ليرة بعد أن كان 550 ألف ل.ل

من جهتها، أوضحت مديرة مصلحة الحبوب في وزارة الاقتصاد، نادين عون، أنّ الكلفة المباشرة لربطة الخبز الواحدة يبلغ 850 ل.ل، وبعد إضافة أكلاف الدين والفوائد والضرائب وغيرها يصبح ربح الأفران حوالي 12 في المئة على أساس سعر بيع 1500 ل.ل، وفقاً لما أعلنته الوزارة في 30 آب 2019.

وعن ارتفاع سعر الطحين، طلب وزير الاقتصاج في حكومة تصريف الأعمال تعاون كافة الأطراف المعنية من مطاحن وأفران خلال اجتماع مع ممثلي النقابتين، والقبول بتخفيض نسب الأرباح لديهم حفاظاً على المستهلك اللبناني ولقمة عيشه، فوافقت المطاحن على تخفيض سعر طن الطحين إلى 565 ألف ل.ل، وبيعه بالليرة اللبنانية.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard