من المترو إلى برج القاهرة... انتحار الشباب يفجّر أزمة في مصر

2 كانون الأول 2019 | 13:49

المصدر: "النهار"

برج القاهرة.

أثار تكرار حوادث انتحار الشباب في الشارع المصري حالة من الجدل، وتراوح أسبابها بين الاكتئاب والضغوط النفسية.

وانتحر شاب مساء أمس الأحد، تحت عجلات قطار مترو الأنفاق بمحطة أرض المعارض، حيث ألقى نفسه أمام قطار المترو، ما أدى إلى مصرعه في الحال.

وأكد أحمد عبدالهادي المتحدث الرسمي باسم شركة مترو الأنفاق، في تصريحات صحافية، أن الشركة تلقت بلاغاً بالواقعة، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن، وتم انتشال الجثة وعودة عمل المترو لطبيعته بعدها بدقائق.

فيما كشفت التحريات أن قائد أحد القطارات فوجئ بشاب في منطقة النفق بعد تسلله إليها، وتحديداً ما بين محطتي الاستاد وأرض المعارض بأمتار قليلة، حيث دخل الشاب هذه المنطقة، وفوجئ قائد القطار بصدمة قوية، وأبلغ ناظر المحطة ليتم استدعاء الخدمات الأمنية، فوجدت جثة على الرصيف لشاب في العقد الثاني من عمره.

بينما شهدت منطقة الزمالك في العاصمة المصرية القاهرة، قصة مأسوية حيث انتحر طالب في كلية الهندسة بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة ليسقط جثة.

وتلقى قسم شرطة قصر النيل بلاغاً من العاملين ببرج القاهرة يفيد بانتحار شاب مصري بعد إلقائه نفسه من أعلى البرج. وعلى الفور انتقلت قوة أمنية لموقع الحادث، حيث تبين أن الشاب طالب بكلية الهندسة في جامعة حلوان ويدعى نادر م.

وبحسب أقوال العاملين بالبرج، الذي يبلغ ارتفاعه 187 متراً ، فقد صعد الشاب إلى الطابق الأخير برفقه صديقه، ثم فاجأ الجميع وألقى بنفسه ليسقط ويلقى مصرعه على الفور، بينما أكد صديقه بأن الشاب المنتحر كان يعاني أزمة نفسية حادة، وأنه خرج معه للتنزه لمحاولة إخراجه من حالته، إلا أنه غافله وألقى بنفسه من البرج ليضع حداً لحياته.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard