هل تؤشّر قرارات اجتماع بعبدا إلى أنّ التكليف ليس قريباً؟

1 كانون الأول 2019 | 15:07

المصدر: "النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "النهار"

مسيرة رفضاً للحرب من المتحف إلى ساحة الشهداء (حسام شبارو).

لا شكّ في أن ما جرى بحثه في اجتماع بعبدا المالي الأخير هدف إلى معالجة الأوضاع الاقتصادية والمالية المتأزمة، وكان الحديث أو النقاش على درجة عالية من الدقة، خصوصاً لجهة الصراحة التي استُخدمت في توصيف الوضع الاقتصادي كما هو على مرارته، بعيداً من حالة المماطلة التي تُستخدم في ملف التكليف والتأليف. والمسؤولية الكبرى في هذا الاجتماع أُلقيت على كاهل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة نظراً الى قدرته على اتخاذ القرارات من دون أي إعاقة لاستقلاليته في القرارات المالية. لكنّ هامش القرارات التي من شأنها التعامل بجدية مع الوضع الاقتصادي الحالي ضيق جداً، وهذا ما يؤكد ضرورة الإسراع في تشكيل سلطة تنفيذية قادرة على اتخاذ القرارات المصيرية في أزمة صعبة كهذه."ليس بإمكاني أن أقوم بكل شيء"
لكن استناداً الى مصدر وزاري مطلع، فـإن "حاكم مصرف لبنان لم يتهرب من تحمّل المسؤولية"، إنما في الوقت عينه قال: "ليس بإمكاني أن أقوم بكل شيء. هناك أمور يجب أن تقوم بها الحكومة". بمعنى آخر، ان ثمة قرارات مصيرية وضرورية لا يمكن أن يتحملها بمفرده، ما يعني أن الوضع بات في حاجة، أكثر من اي وقت مضى، إلى حكومة جديدة تتمتع بثقة الجميع،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard