المحطات توقّفت عن بيع المحروقات والاحتجاجات عمّت المناطق (صور)

29 تشرين الثاني 2019 | 19:40

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

محطة الزهيري (أحمد عزاقير).

أكدت نقابتا أصحاب محطات بيع المحروقات وأصحاب الصهاريج وموزعو المحروقات اليوم "الاستمرار بالإضراب حتى إشعار آخر".

ولليوم الثاني على التوالي، توقفت المحطات عن بيع المحروقات، فيما اقتصر العمل في بعض الشركات على تسليم مادة المازوت للمستشفيات وأصحاب المولدات.

تصوير أحمد عزاقير.

وفي هذا الشأن، عمد عدد من السائقين العموميين إلى قطع الطريق تحت جسر الكولا وإيقاف السيارات وإنزال الركاب منها وسط حال من الغضب الشديد.

كذلك الأمر عند تقاطع دار الطائفة الدرزية - فردان، حيث قطع المحتجون الطريق بشكل جزئي، ما أدى إلى زحمة سير خانقة.

المواطنون أمام محطات الوقود (نبيل إسماعيل).
وفي صيدا، عمد محتجون إلى قطع عدد من الطرق بسياراتهم، لاسيما في عبرا ودوار القياعة ودوار مرجان والأوتوستراد الشرقي، احتجاجاً على إضراب محطات الوقود وانقطاع البنزين. في وقت توجه عدد من المحتجين باتجاه عدد من المحطات ونفذوا عند مداخلها وقفات احتجاجية مطالبين إياها تعليق الإضراب وتزويد المواطنين بالبنزين، لاسيما أن تحرك اصحاب المحطات لا يخدم المواطن ويصيبه في معيشته وينعكس سلباً عليه على كل الأصعدة.

وأقدم عدد من المواطنين في بلدة مراح السراج - الضنية على قطع طريق الضنية الرئيسية التي تربط المنطقة بمدينة طرابلس، عند مستديرة أوتوستراد مراح السراج ـ بخعون - طاران، بالحجارة والعوائق الحديدية، احتجاجاً على إغلاق محطات الوقود في المنطقة أبوابها.

كما قام مواطنون في بلدة كفرشلان المجاورة بقطع طريق الضنية الرئيسية قرب معمل مينا للسبب نفسه، ما دفع المواطنين إلى البحث عن طرقات فرعية بديلة للوصول إلى منازلهم وأشغالهم.

وقطع محتجون بسياراتهم دوار "مستشفى السلام" عند المدخل الجنوبي لمدينة طرابلس ومستديرة سنترال الميناء، وشارع المشروع في القبة، وطريق "مستشفى المعجزة" في أبي سمراء، احتجاجاً على إقفال محطات المحروقات.

وكذلك في سعدنايل وطريق عام الكويخات - القبيات. 

وقطع  محتجون بسياراتهم مسلكي أوتوستراد طرابلس - بيروت في محلة التبانة، احتجاجاً على إضراب أصحاب محطات المحروقات.

وفي السياق، شدد نقيب السواقين في الشمال شادي السيد تعليقاً على إضراب محطات البنزين على "ضرورة دراسة مختلف القرارات التي تصدر عن أي من القوى النقابية والجمعيات والهيئات الفاعلة على الأرض من تجار ومستوردي مشتقات نفطية وغيرها بدراية وتعقل وأن يراعى دائماً حسن دراسة مفاعيل أي قرار على الناس والقطاعات المختلفة.

واعتبر أن "أزمة البنزين منذ نشأت معضلة صرف الدولار أمام الليرة اللبنانية إنما تضر بالناس كافة وبخاصة قطاع النقل الذي يحتمل ما لا يحتمل جراء ارتفاع أسعار الزيوت وقطع الغيار لكنه يكافح لئلا يرفع فاتورة النقل على الناس، ولكن وعلى الرغم من ذلك لم يلتفت أحد إلى هذا القطاع المظلوم منذ زمن بل تجاهلوا معاناته".

أضاف السيد: "أمس اتخذ قرار بإضراب المحطات من جانب واحد لتحل نتائجه على الناس وعلى السائقين في الشمال وكل لبنان وقد أحزننا بل أغضبنا وجود سوق سوداء باعت ليتر المحروقات بأسعار خيالية للسائقين وهذا ما قد يدفعنا إلى حركة لن ترضي أحداً فلسنا مكسر عصا ولسنا قطاعاً يحتمل التشبيح فليقم كل بواجباته كاملة قبل أن تلقوا منا ما لا يعجبكم، لذلك نطالب الجميع باتخاذ إجراءات تحمي السائقين والناس واجتناب الضغط الذي يوجه في الشكل للسلطة ويدفع ثمنه اللبناني".

وأفادت الوكالة الوطنية أن عدداً من أصحاب الفانات قطع طريق المشرفية.

وبدأت بعض محطات المحروقات في حلبا تسليم البنزين إلى زبائنها، مما أدى إلى زحمة سيارات أمامها.

وفي صور فتحت محطات للوقود أمام المواطنين، وهي تشهد تهافتاً من أصحاب السيارات، الذين اصطفوا لتعبئتها أو التزود بما أمكن من مادة البنزين.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard