بريطانيا: ضحيّتان في عمليّة طعن "إرهابيّة" قرب جسر لندن... الشرطة قتلت المعتدي (فيديو وصور)

29 تشرين الثاني 2019 | 16:16

المصدر: "رويترز- أ ف ب"

  • المصدر: "رويترز- أ ف ب"

شرطي بريطاني في موقع الحادث عند جسر لندن (29 ت2 2019، أ ب).

أعلنت شرطة لندن، الجمعة، أن عناصرها قتلوا على جسر لندن شخصًا كان في حوزته "متفجّرات زائفة"، بعدما تعرّض عدد من الأشخاص للطعن في عملية "إرهابية".

وقال المسؤول في الشرطة نيل باسو في بيان: "أنا حاليًا في موقع يمكنني من التأكيد أنه كان عملا إرهابيا".

وقد أُصيب عدد من الاشخاص بجروح، الجمعة، بينما افادت "بي.بي.سي" ان "مواطنين اثنين قتلا"، اثر عملية الطعن التي وقعت على جسر لندن الشهير وسط العاصمة البريطانية. 

وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الحادثة على أنها "مرتبطة بالإرهاب" كـ"إجراء احترازي"، بينما أكدت أنها أصابت رجلاً بإطلاق النار عليه في إطار الحادثة.

وأفادت أنها تلقّت بلاغًا بشأن وقوع عملية طعن الساعة 13,58 ت غ في المنطقة قرب جسر لندن، والتي شهدت اعتداء إرهابيًا في حزيران 2017 أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وقال نيل باسو، قائد شرطة مكافحة الإرهاب: "أطلق ضباط مسلحون من العمليات الخاصة بشرطة مدينة لندن النار على رجل. وبوسعي تأكيد أن المشتبه فيه توفي في مسرح الحادث".

وأضاف: "أصيب عدد من الأشخاص خلال الحادث. نعتقد أن الشيء الذي كان مربوطا على جسد المشتبه فيه هو متفجرات زائفة".

من جهته، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه "تم على ما يبدو احتواء الحادث الذي وقع عند جسر لندن اليوم الجمعة. وأشاد في بيان تلفزيوني بالمواطنين الذين تدخلوا لاعتقال الرجل الذي كان يضع متفجرات زائفة حول جسده.

بدورها، أعربت وزيرة الداخلية بريتي باتيل عن "قلقها الشديد" حيال التطورات الأخيرة في العاصمة البريطانية.


 

 

 
مارة يخلون منطقة جسر لندن (أ ب).
مارة يخلون منطقة جسر لندن (أ ب).

وأفاد مراسل "بي بي سي" الذي كان في المكان لدى وقوع الحادثة أنه رأى ما بدا أنه مشاجرة بين مجموعة من الرجال، ثم سمع طلقتين ناريتين، ورأى شخصًا أجبر على الانبطاح أرضًا.

ووقعت الحادثة في الجانب الشمالي من الجسر، حيث تم إبعاد الناس سريعًا، بحسب صور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكّد جهاز الإسعاف في لندن أن فرقه وصلت إلى الموقع، وأعلنت عن "حادثة كبيرة".

وأفادت شاهدة عيان "بي بي سي" أنها سارعت مع آخرين كانوا في المكان إلى مطعم على الجسر، حيث نصحها الموظفون بالاحتماء. وذكرت أنهم قالوا لها "تحت الطاولة، وقع إطلاق نار".

وتم إخلاء محطة جسر لندن جنوب الجسر، بحسب ما أفادت شرطة المواصلات البريطانية، بينما أقيم حاجز حول سوق بورو.

وأظهرت صورة على موقع "تويتر" شاحنة متوقفة على الجسر، على ما اوردت وكالة "رويترز". 

وقد أغلقت أجهزة الطوارئ البريطانية جسر لندن فوق نهر التيمز، وسط العاصمة، بعدما تحدثت تقارير إعلامية عن إطلاق نار في المكان.

وأظهرت لقطات فيديو وصور على موقع تويتر بضع سيارات تابعة للشرطة وحافلات على الجسر وحافلة متوقفة تشغل حارات عدة.

وأظهر مقطع فيديو مدته 14 ثانية على تويتر، تم تصويره من موقع مرتفع على الجانب الآخر من الشارع، ما بدا أنه ثلاثة من ضباط الشرطة يتراجعون، مبتعدين عن رجل راقد على الرصيف. وكان اثنان من الضباط يصوبان بندقيتيهما نحو الرجل الذي يمكن ملاحظة أنه يتحرك ببطء.

ولم يتسن لـ"رويترز" التحقق بشكل مستقل من اللقطات.

كذلك، عرض تسجيل فيديو على تويتر مجموعة تزيد على عشرة رجال يحاولون السيطرة على الرجل بطرحه أرضا على رصيف الجسر. وابتعد عنهم أحدهم وهو يحمل سكينا.

وسحب ضابط شرطة مسلح شخصا آخر بعيدا عن الرجل الراقد عل الأرض. وبعد وقت وجيز، سمع دوي طلقتين على ما يبدو، وتوقف الرجل الراقد على الأرض عن الحركة. ولم يتسن لـ"رويترز" التحقق من التسجيل المصور.

وقال جونسون في بيان: "أتلقى إفادات بشكل مستمر عن حادث جسر لندن. وأود أن أشكر الشرطة وكل خدمات الطوارئ على استجابتهم الفورية".

وكان جسر لندن مسرحا لهجوم في حزيران 2017 عندما قاد ثلاثة مسلحين سيارة فان، وصدموا مارة، ثم هاجموا أشخاصا في المنطقة المحيطة، مما أسفر عن مقتل ثمانية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفضت بريطانيا مستوى التهديد الإرهابي على المستوى الوطني إلى "كبير" نزولا من "حاد"، وهو أدنى مستوى منذ عام 2014.


أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard