أرشيف "النهار" - إنحطاط الديموقراطية اللبنانية وضرورات تجديدها

2 كانون الأول 2019 | 06:50

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

بيروت (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه سليمان تقي الدين في "النهار" بتاريخ 23 آذار 1995، حمل عنوان "إنحطاط الديموقراطية اللبنانية وضرورات تجديدها".لم تكن الديموقراطية يوماً من الايام خالصة وصافية وعلى خير ما يرام. ولعلها كانت ديموقراطية الضرورة اكثر منها ديموقراطية الاختيار. لقد انبثقت عن تنوّع طائفي غير قابل للاختزال سياسياً. في الخمسينات، يوم كانت صورة لبنان تبدو فريدة في محيط تسوده الانقلابات والحكومات العسكرية، وضع الاستاذ غسّان تويني الديموقراطية اللبنانية "على المحك" فوجدها "وهماً لا حقيقة"، لانها مسروجة الى الطائفية والعشائرية. ودعا الى اتحاد الجيل الجديد ضد الجيل القديم من اجل التغيير. كانت الديموقراطية في لبنان في يد حفنةٍ من العائلات النافذة تتداول السلطة، وفي ما بينها نوع من التوافق الضمني على مشاركة الحزبيات التقليدية. فلم يكن في الحياة السياسية احتكار، بل ان اقطاب الطوائف سمحوا تدريجاً بتوسيع رقعة التمثيل السياسي وافسحوا المجال للقوى الاقتصادية الحديثة ولسلطة المال ان تتمثل مباشرة على لوائحهم وكذلك لممثلي الطبقة الوسطى ورموزها من اصحاب المهن الحرّة. وفي الستينات فتحت...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard