"جنين داخل جنين"... قصة ولادة غريبة

28 تشرين الثاني 2019 | 11:27

المصدر: "دايلي ستار"

  • المصدر: "دايلي ستار"

أنجبت أم طفلةً حاملاً، فخضعت هذه الأخيرة لعملية قيصرية طارئة بعدما امتصت توأمها. وكانت مونيكا فيغا حاملاً بالشهر السابع عندما أدرك الأطباء أنها ستُرزق بمولودين.

ووفقاً لموقع "دايلي ستار" البريطاني، أكّد الأطباء أنّ للمرأة حبلين سريين، لكنهم لم يتمكنوا من رؤية التوأم الثاني.

وبعد نقلها إلى أحد المستشفىيات في بارانكويلا، كولومبيا، ودُقق في الموضوع، كشفت الفحوصات أن الطفلة قد امتصت الجنين الآخر وهما في الرحم.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحالة تعرف باسم "جنين داخل جنين"، ويحدث ذلك عادةً عندما يمتص الجنين النامي التوأم الآخر.

وللأسف، فإنّ الحالة هذه نادرة جدًّا، فلذلك، أدخل الأطباء مونيكا إلى المستشفى، علماً أنّه كان هناك خوف من إصابة الطفلة بمكروهٍ ما. فخضعت الأم إلى عملية قيصيرية، واضطر الأطباء للقيام بعملية قيصرية للمولودة أيضًا لإزالة الجنين التوأم المشوه، والبالغ طوله 45 ملم ووزنه 14 غراما، والذي لم يكن لديه دماغ أو قلب نابض.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard