بِلاَ قَمَر تُمْسِي الْعُرْب

28 تشرين الثاني 2019 | 10:05

المصدر: النهار

هل تُرَى تَرَاك يَا مَن تَعِيشُ فِيّ

هل تُرَى تَرَاك

يَا مَن تَعِيشُ فِيّ

عِنْدَمَا

يَدْخُل الدِّفء السُّبَات؟

~~~

هَلْ تَرَى كيف

تُقْتَات الظُّلْمَة

في القلوب الْمَوَات

من المحيط إلى الْأَهْوَاز

مروراً بِالبَحْرِ الْمَوَات؟

~~~

أَذْيَال عُرْب رابضة

بِأَبْوَاب الْجُحُور

والأجساد رَمِيماً في الْحُفَر.

~~~

عَلَيْهَا

أيها الألم

تَأَلَّم فِيّ

إِنْ كُنْتَ وَاحِدًا مِنْهُم،

وَانْزِف سحابة

تَغْسِل جُرُوح الندم.

~~~

دَعْ وَثَبَات المُزْن

خَلْفِي عَطْشَى

تخطو..!

على ظلّ قُزَح.

~~~

تَأَمَّل

يَا أَنْتَ

هنا / هناك

تَأَمُّلَ

شَمْعَة دامعة

بين نور اليقظة ونار الحلم،

سواد الغيم

فوق

القدس وبيت لحم إلى حيفا

يَجْدِلْهُم الدُّخَّان ضَفَائِرَ الْأَلَم.

~~~

هُنَّ الْكَرَامة!

الْكَرَامة

فُقِدَت بَعْدَ عُرْي الدُّبُر.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard