تجربة جديدة لأدونيس عكره في "مركز تموز": ليست هناك مواطنيّات بل مواطنيّة واحدة

25 تشرين الثاني 2019 | 19:13

المصدر: "النهار"

مشاركة باحثين وممثلين عن المجتمع المدني في إحدى ورش المركز.

لا ينأى "مركز تموز للدراسات والتكوين على المواطنية"، حديث العهد، بنفسه عن آخر التطورات التي يشهدها لبنان والمنطقة. لكن المقاربة التي وضعها رئيس المركز الدكتور أدونيس عكره ومجموعة من الباحثين والأساتذة المنخرطين معه، تتوق إلى الانخراط ميدانياً ونظرياً في ورشة إصلاح على طريق المواطنة. التحديات كبيرة ولا سيما في رصد "نعمة" الإصغاء لتحقيق هذا الإصلاح نحو بناء الدولة المدنية. تنبثق تجربة الدكتور عكره من إيمانه المطلق، المبني على تجربته الأكاديمية الطويلة، أن الاستراتيجيا البناءة في المجتمع تعتمد على إعداد دراسات بحثية تمهّد لعمل متقن ومدروس في العلاقة مع المجتمع. تكوين – تدريبرئيس المركز الدكتور أدونيس عكره. شرح الدكتور عكره لـ"النهار" أن "مركز تموز"، الذي تأسس في مستهل العام 2019، يضع أنشطته بناء على دراسات نفّذها أعضاؤه والباحثون الداعمون لأهدافه من لبنان والدول العربية، بحيث تقوم اللجان المختصة في المركز بتحويل الأفكار إلى برامج تكوين (تدريب) تتوجه إلى الناشطين في مجتمعاتهم وبيئاتهم من خلال ورش عمل، أو ندوات، ونقاش، وحوار، تصبّ كلها في خدمة أهداف المركز المتوجهة بكليّتها إلى تحقيق...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard