حفاظاً على "التآخي والمحبة"... وقف برنامج داعية متشدّد في مصر

22 تشرين الثاني 2019 | 17:29

المصدر: "النهار"

أعلنت قناة "المحور" الفضائية المصرية وقف برنامج "شريان الخير" الذي يقدمه الشيخ عبد الله رشدي، المعروف بآرائه الدينية المتشددة والمثيرة للجدل. ويأتي وقف هذا البرنامج الأسبوعي بعد حلقة واحدة منه، قدمها الداعية الأزهري الأربعاء الماضي.
وقالت القناة في بيان رسمي لها: جرى "وقف عرض (شريان الخير) الذي يقدمه رشدي، وهو برنامج إعلاني يخص إحدى الشركات، ويذاع على شاشة القناة، وتؤكد قناة المحور التزامها التام بالمبادئ التي تأسست عليها قبل 19 عاماً، على رأسها عدم المساس بقيم المجتمع، ونشر الفهم الصحيح للرسالات السماوية، مع إعلاء المصلحة الوطنية، وقيم التآخي والمحبة".

وكان رشدي أصدر فتاوى تعتبر "المسيحيين وكل من ليس على ملة الإسلام كافرا"، ونشر على صفحته الرسمية بموقعي "فايسبوك" و"تويتر" آراء تبرر السبي واعتبره جائزة شرعا بشروط، وقال " إنّ الرق ليس ظلماً فإن الرق إنما هو عقوبة وجزاء للعدو الذي دارت الحرب بيننا وبينه".

كما تحدث الشيخ عن أنّ جماع الرجل مع جاريته يهدف إلى "إشباع رغبتها الجنسية"، مشترطاً أن يتم ذلك "بالتراضي" وليس رغماً عنها، لأن مجامعتها غصباً عنها "يعد اغتصاباً".

ودأب الداعية الأزهري على إثارة المشاعر الدينية المعادية للعلمانيين والليبراليين، ونشر تدوينات تتحدث عن نقدهم لكتب التراث الديني المثيرة للجدل على أنها "معاداة للإسلام" و"رغبة في هدمه".

وهاجم المدافعات عن حقوق المرأة، معتبراً أنهن يكرهن كونهن إناثاً، وقال في إحدى تغريداته رداً عليهن: "عزيزتي صاحبة الفكر النسوي: لن تكوني رجلاً ولو نبت لك شارب، ولن تتساوي بالرجل أبداً، ليس لعيب في الحريم، فلسن أقل آدمية، وإنما لأن للرجل ما يميزه وللمرأة ما يميزها، وبهذا الاختلاف تتكامل الحياة وتتغاير الأدوار، فتقبلي أنوثتك وأحبيها فهي ليست عيباً والله".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard