معرض يقدّم أعمال 12 فناناً من الولايات المتحدة: "يا أهلاً بكم نوّرتوا ثورتنا"!

22 تشرين الثاني 2019 | 13:24

المصدر: "النهار"

"نوّرتوا ثورتنا".

كانت هذه الطريقة الفضلى ليُظهروا تضامنهم مع اللبناني الثائر الذي يعيش اليوم معركة ضارية ضد الخيبة. فهم يعرفون جيداً معنى الثورة وإن كانت ثورتهم الشخصيّة تتجسّد بالألوان والقصص البصريّة المُشعّة حتى "في عزّ دين" غرقها في "بُحيرة الهموم". أرسلوا أعمالهم الانتقائيّة المُعاصرة من الولايات المتحدة إلى غاليري Artual القائمة في وسط بيروت، ليؤكدوا بأن للثورة عشرات الوجوه.


هم يثورون على الأيام العاديّة، "الفاترة" والكئيبة، وغير المُقنعة بتشديدها على مبدأ "النكد" ودفع الفواتير والالتزام بالتهذيب الاجتماعي و"النومة بكير" والاستيقاظ "قبل طلوع الضوّ". تتعدد الوسائط التي اختاروها وسيلة للتغلّب على "الرضا" الذي يغمز أحياناً إلى الاستسلام المُقنّع. يرسمون، ينحتون، يغورون في عوالم الجنون المُنتشرة "بهالدني من شمالها لأقصى جنوبها".


12 فناناً يتعاملون مع الكانفا والمنحوتات وكأنها أشبه بسكّة حديد تنقل قطار المُخيلة إلى عشرات المحطات التي تحضن الثورة. كل أنواع الثورة. أعمالهم قصص بصريّة مُشعّة، بعيدة من الزيف والتكلّف. لها مزاجها "يا خيّي، ليش تالواحد يحكي". يعودون في بعض هُنيهات إلى الطبيعة وأيضاً البورتريهات وهم يعرفون سلفاً تأثيرها على الزائر الذي "يطل عليها" من نافذة الواقع. لغتهم جديدة. تماماً كثورتنا. يعيشون في لوس أنجلوس ونيويورك، وها نحن نستقبل نزواتهم الفنيّة التي تحمل عنوان IN THE NEW، بسرور: "يا أهلاً بكم، نورّتوا ثورتنا".

- المعرض من تنسيق منصّة ART OF CHOICE الاستشاريّة الفنيّة التحريريّة.

- يستمر المعرض حتى الثامن من كانون الأول 2019.

  Hanadi.dairi@annahar.com.lb

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard