ميلان يغازل إبرهيموفيتش

21 تشرين الثاني 2019 | 14:45

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

هل نرى زلاتان بقميص ميلان مجدداً؟ (أ ف ب).

ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن نجم كرة القدم السويدية #زلاتان_إبرهيموفيتش تلقى عرضاً من فريقه السابق #ميلان الإيطالي للإنضمام إلى صفوف لمدة 6 أشهر.

وذكرت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" ومحطة "سكاي سبورتس" أن بطل أوروبا 7 مرات أجرى اتصالات مع مينو رايولا وكيل "إبرا"، بهدف ضمه لمدة 6 أشهر.

وأنهى ميلان، الذي يملكه صندوق الاستثمار الأميركي "إليوت" الموسم الماضي في المركز الخامس، ليفشل بالتأهل إلى دوري الأبطال بتخلفه بنقطة واحدة عن جاره إنتر ميلان، لكنه حرم حتى من المشاركة في الدوري الأوروبي (أوروبا ليغ) لخرقه قواعد اللعب النظيف لدى الاتحاد الاوروبي للعبة.

ويعاني ميلان منذ بداية الموسم الحالي، إذ يحتل المركز 14 برصيد 13 نقطة، من 12 مباراة، بعد فوزه في 4 مباريات وتعادله في واحدة وخسارته في 7 أخريات.

وتعاقب على ميلان في المواسم الثمانية الأخيرة 8 مدربين آخرهم ستيفانو بيولي، الذي حل بديلاً لماركو جامباولو المقال من منصبه في تشرين الأول الماضي.

ولعب إبرهيموفيتش (38 عاماً) خلال موسمين مع ميلان 61 مباراة سجل خلالها 42 هدفاً، وساعده على الفوز بآخر لقب له في الدوري المحلي.

وسبق لإبرهيموفيتش أن لعب في فرق مالمو السويدي (1999-2001)، أجاكس أمستردام الهولندي (2001-2004)، جوفنتوس الإيطالي (2004-2006)، إنتر ميلان الإيطالي (2006-2009)، برشلونة الإسباني (2009-2010)، ميلان الإيطالي (2010-2012)، باريس سان جيرمان الفرنسي (2012-2016)، مانشستر يونايتد الإنكليزي (2016-2018)، وكانت المحطة الأخيرة في لوس أنجلس غالاكسي الأميركي في الموسمين الماضيين، حيث سجل 52 هدفاً في 56 مباراة.

وأعلن إبرهيموفيتش الأربعاء الماضي مغادرته لفريقه الأميركي من دون أن يشير إلى وجهته المقبلة أو إمكان اعتزاله اللعب، حيث نشر تغريدة على حسابه الشخصي في "تويتر" قال فيها: "لقد جئت، لقد رأيت، لقد فزت، شكراً لك غالاكسي على إعادتي إلى الحياة، وبالنسبة لعشاق الفريق، أردتم زلاتان، أعطيتكم زلاتان، على الرحب والسعة، تستمر القصة. الآن، عودوا إلى مشاهدة البيسبول".

ما لا تعرفونه عن الراحلة رجاء الجداوي بدقيقة



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard