"فتيات استقصاء مجلس النواب"؟ FactCheck#

20 تشرين الثاني 2019 | 21:06

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

متظاهرة تهتف في وسط بيروت، تحت انظار عناصر قوى الامن (أحمد عزاقير، النهار، 19 ت2 2019).

مواجهات بين متظاهرات ونساء بلباس مدني ارتدين سترات سوداً، كتب عليها بالابيض، من الخلف، "استقصاء مجلس النواب". تسجيل مصوّر يتم تناقله بكثافة، ويعود الى احتجاجات الثوار الثلثاء 19 تشرين الثاني. وهو يشغل مستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي منذ ساعات، لاستخدام "فتيات من استقصاء مجلس النواب" القوة لقمع المتظاهرات. "أسلوب جديد تعتمده السلطة"، وفقا للتعليقات. و"نطلب توضيحا من وزيرة الداخلية ريا الحسن". "من هن تلك الفتيات"؟  



"النهار" سألت من أجلكم... وقد أوضح مصدر امني مطلع ان "تلك النساء لا يتبعن شرطة مجلس النواب، بل المديرية العامة لقوى الامن الداخلي التي افرزتهن لشرطة المجلس، كي يتولين تفتيش النساء الداخلات الى المجلس".

واشار الى ان "لدى شرطة المجلس فرع استقصاء، لكنه لا يضم نساء، وكل عناصره من الذكور".

وقد عُلِم ايضا ان "تلك النساء يخضعن، عمليا وميدانيا، لأوامر مجلس النواب".  

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard