النفط يواصل خسائره بفعل مخاوف بشأن الإمدادات والحرب التجارية

20 تشرين الثاني 2019 | 13:45

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

النفط - (أ ف ب).

انخفضت #أسعار #النفط لليوم الثالث في الوقت الذي عززت فيه زيادة في مخزونات الخام الأميركية المخاوف بشأن نمو اقتصادي عالمي باهت، بينما انحسرت الآمال في أي تحرك على جبهة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وبحلول الساعة 06:31 بتوقيت غرينتش، محت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي المكاسب التي حققتها في التعاملات المبكرة وانخفضت ستة سنتات أو 0.1 في المئة إلى 55.15 دولاراً للبرميل، بعد أن تراجعت ما يزيد عن أربعة في المئة على مدى الجلستين السابقتين.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 60.71 دولاراً للبرميل منخفضة 20 سنتا أو 0.3 في المئة. وتراجع برنت 3.8 في المئة على مدى الجلستين السابقتين.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي الثلثاء أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، زادت ستة ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 15 تشرين الثاني إلى 445.9 مليون برميل.

وتُضاف الزيادة إلى المخاوف بشأن فائض في الإمدادات بعد أن ذكرت رويترز أن روسيا، ثاني أكبر منتج في العالم للنفط، من المستبعد أن تدعم مزيدا من الخفض في إنتاج النفط حين تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيك) يومي الخامس والسادس من كانون الأول في فيينا.

واتفقت روسيا ومنتجون آخرون للنفط مع أوبك على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا حتى آذار لتعزيز الأسعار، في تحالف للمنتجين معروف باسم أوبيك.

ومن المقرر أن تصدر البيانات الرسمية لمخزونات الحكومة الأميركية من إدارة معلومات الطاقة في الساعة 15:30 بتوقيت غرينتش اليوم الأربعاء.

وتباطأ الطلب الأميركي على الخام خلال حرب تجارية ممتدة مع الصين. وانحسرت الآمال بإنهاء النزاع عبر توقيع ما يسمى باتفاق المرحلة واحد بين الجانبين في ظل خلاقات بشأن إلغاء رسوم جمركية.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard