صيدا: المنتفضون شاركوا بطريقتهم في تعطيل الجلسة التشريعية (صور وفيديو)

19 تشرين الثاني 2019 | 16:17

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

المنتفضون في صيدا.

شارك المتظاهرون في ساحة الانتفاضة والثورة في صيدا على طريقتهم الخاصة في تعطيل انعقاد الجلسة التشريعية التي كانت مقررة صباح اليوم، وعبّروا عن احتجاجهم على انعقادها قبل تأليف حكومة انتقالية.

منذ ساعات الصباح الأولى تداعت مجموعات من المتظاهرين بمشاركة عدد من طلاب المدارس الرسمية والخاصة التي توقفت فيها الدراسة، وقاموا بإقفال بعض الطرق الرئيسية والفرعية لبعض الوقت، ثم جالوا في مسيرات راجلة في شوارع المدينة، وسدّوا المداخل الرئيسية لعدد من المرافق العامة (الكهرباء والمياه والهاتف)، كما توقفوا أمام محال الصيرفة التي عمد أصحابها طوعاً على إغلاق أبوابها، من دون أن يقوموا بأي احتجاج أمام المصارف التي فتحت أبوابها وشهدت زحمة خانقة طالت ماكينات الصراف الآلي، بعد أيام على إضراب اتحاد نقابات موظفي المصارف.

وأوقف الجيش وقوى الأمن الداخلي نحو ستة متظاهرين خلال قيامهم بقطع الطرق، إلا أنها عادت وأفرجت عنهم بعد نحو ساعتين.

تخلية سبيل 8 موقوفين في حادثة حرق استراحة صور السياحية

وفي قصر العدل الجديد عقدت جلسة لاستجواب 18 موقوفاً في حادثة اقتحام وحرق استراحة صور السياحية في اليوم الأول لاندلاع الانتفاضة في 17 تشرين الأول الفائت، بحضور أهالي الموقوفين. وبعد انتهاء الجلسة قرر قاضي التحقيق مرسال حداد تخلية سبيل 8 أشخاص بكفالة بلغت 500 ألف ليرة عن كل شخص، واضطر بعض أهالي الموقوفين إلى جمع المبلغ واستدانته من آخرين، فيما أغمي على بعض النسوة بسبب عدم تخلية أبنائهن.

وكانت زوجة رئيس مجلس النواب رندة بري أسقطت الدعوى المقدمة على هادي عطوي الذي أخلي سبيله من ضمن الموقوفين الثمانية المخلى سبيلهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard