"فتّح عيونك، 30 عاماً من الغيبوبة"... الفيديو يتكلّم

19 تشرين الثاني 2019 | 15:53

المصدر: "فايسبوك"

  • المصدر: "فايسبوك"

"تعبت احكيك، زهقت من الغيبوبة".

لا يزال الفنّ ينبض ثورة، ولا تزال رسائله السامية مستمرّة ناطقة باسم الشعب. ولعلّ مقطع الفيديو الذي ظهر فيه الممثل عبدو شاهين خير مثال على نوعية الرسائل التي تصرخ بنفس الشباب والأهم، نبضهم.

يظهر في مقطع الفيديو بإدارة المخرج إليو الشايب لبنان الغارق في غيبوبته 30 عاماً، يتوجه شربل (شاهين)، ابن الوطن إلى شقيقته المسلمة: "ما تعبتي اختي؟! ما رح يوعى!"، لتناديه: "إذا متأكد يا شربل هلقد لي عم تزوره؟ نحن من سنخسر إذا فقدنا الأمل".

يرد بحرقة شاهين ويقول لوالده: "تعبت احكيك، زهقت من الغيبوبة يا زلمي. لا أريد فقدان الأمل، بس انت اعطيني شي بالمقابل، فتح عيونك، 30 عاماً من الغيبوبة"، لتحلّ المعجزة ويستيقظ على وقع نبض واحد، نبض الوطن". 

وشارك في الفيديو، الذي حمل عبارة "لبنان بدّو نبض" في نهايته، شاهين وناتالي فليحة وروي يزبك: "أنتم نبض الوطن... كونوا قلباً واحداً".

هو مشهد الوطن الذي تجمّع حوله شعبه من كلّ الأديان والأطياف، هذا الوطن الضائع في غيبوبته منذ 30 عاماً أيقظه صوت الشباب، نبض الثوّار، قلب الشعب الواحد.

 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard