الصراع الأميركيّ-الإيرانيّ على العراق... ما حدود "تفوّق" طهران؟

18 تشرين الثاني 2019 | 18:52

المصدر: "النهار"

  • جورج عيسى
  • المصدر: "النهار"

متظاهرون في العراق (أ ب).

ليس غريباً أن يكون ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمس" بالاشتراك مع موقع "ذي إنترسبت" الأميركيّ حول الوثائق التي تُظهر كيفيّة بناء إيران نفوذها داخل العراق، معلوماً لدى فئة واسعة من المتابعين على مستوى الإطار العام. ومع ذلك، فهو يكشف "أكثر بكثير مما كان معروفاً في السابق حول مدى استخدام إيران والولايات المتّحدة كمنطقة انطلاق لألعاب التجسّس"، وفقاً لمعدّي التقرير. أُرسِلت الصفحات السبعمئة إلى "الإنترسبت" الذي ترجمها من الفارسيّة إلى الإنكليزيّة وتقاسمها مع الصحيفة. 

ولا تدري المنصّتان الإعلاميّتان من سرّب هذه المستندات. لكنّ "الإنترسبت" تواصل مع المصدر عبر وسائل مشفّرة حيث إنّه رفض إجراء لقاء مع أحد الصحافيّين. غير أنّ المصدر قال في رسائله المشفّرة إنّه يريد أن يجعل العالم "يعرف ما تفعله إيران في بلدي العراق". لا يقدّم هذا البيان الكثير عن الأسباب التي دفعت المصدر المجهول إلى تسريب هذا الأرشيف الذي ألّفه مسؤولون من وزارة الاستخبارات الإيرانيّة، والذين كان يخدمون في العراق. وجمع هؤلاء تقارير وبرقيّات تعود بمجملها إلى سنتي 2014 و2015. خطأ 2011
الصورة الواضحة الوحيدة الموجودة في هذا الأرشيف هو كيفيّة تفوّق إيران على الولايات المتّحدة في سيطرتها على العراق،  عبر اعتماد الصبر واستغلال الأخطاء الكثيرة التي وقعت فيها الإدارات الأميركيّة المتعاقبة. لكنّ هذا الاستنتاج ليس جديداً. اعترف الجيش الأميركيّ نفسه أوائل السنة الحاليّة بتلك الأخطاء في مجلّدين من ثلاثين ألف صفحة تظهر سلسلة العثرات الطويلة التي وقع فيها الأميركيّون. وجاء تقرير "نيويورك تايمس" و "ذي إنترسبت" ليؤكّدا ذلك مع مزيد من الأدلّة والتفاصيل.
تتّهم وزارة الخارجيّة في الإدارة الحاليّة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard