قائد فرقة "ذي بلاك آيد بيز" يتّهم مضيفة طيران بالعنصرية: "تجاوزت بكثير حدود عدم التهذيب"

18 تشرين الثاني 2019 | 14:05

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قائد فرقة "ذي بلاك آيد بيز".

اتهم المغني الأميركي ويل آي أم مضيفة طيران من شركة "كوانتاس" بالعنصرية، مؤكداً أن هذه الأخيرة اتصلت بالشرطة من دون طائل بعد مشادة مع الفنان خلال رحلة داخلية في أوستراليا وهو أمر نفته الشركة رسمياً.

ففي سلسلة من التغريدات، كتب قائد فرقة "ذي بلاك آيد بيز" أن المضيفة اتسمت "العدائية المفرطة" وقد فاقمت الوضع من دون طائل بعدما لم يسمع تعليمات سلامة من طاقم الطائرة.

وأكد ويل آي ام أن المضيفة "تجاوزت بكثير حدود عدم التهذيب" وقد صبت الزيت على النار باتصالها بالشرطة التي كان خمسة من عناصرها بانتظاره لدى هبوط الطائرة في سيدني بعد رحلة استمرت ساعة ونصف الساعة من بريسبان.

وغرد قائلاً: "الحمد الله أن مسافرين آخرين شهدوا أنها هي كانت خارجة عن السيطرة. وسمحت لي الشرطة بالمغادرة في نهاية المطاف".

ويل آي أم.
وقال المغني إنه "تعاون بسرعة وبتهذيب" مع عناصر الشرطة، وتابع: "لا أريد اتهامها بالعنصرية، لكنّها صبت جام غضبها فقط على الأشخاص الملونين".

ورفض ناطق باسم "كوانتاس" اتهامات المغني بالعنصرية، موضحاً أنّه "حصل سوء تفاهم في الطائرة وقد تفاقم بسبب وضع ويل آي أم سماعات على أذنيه ما حال دون سماعه تعليمات الطاقم"، متمنياً "التوفيق" للمغني في محطات جولته التالية.

وأقامت الفرقة خمس حفلات في أوستراليا كان آخرها السبت في سيدني.

وأتى الحادث بعد شهرين على انزال الشرطة لمغنيتي البوب الأوستراليتين التوأمين في فرقة "ذي فيرونيكاز" من رحلة تابعة لشركة "كوانتاس" بعد خلاف مع الطاقم بشأن أمتعتهما.



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard