شاب يبتكر يدًا اصطناعية من لعبة "الليغو"... قصّة مؤثرة

18 تشرين الثاني 2019 | 13:06

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

اليد الاصطناعيّة.

روى شاب قصّة مؤثرة عن ابتكاره يداً اصطناعيّة من لعبة "الليغو"، التي يعشقها منذ صغره.

ووفقاً لموقع "مترو" البريطاني، قال الشاب: "لطالما كانت لعبة "الليغو" شغفاً بالنسبة لي، ولطالما كنت مهووسًا بها، فكنت ألعب تحت سريري في الساعات الباكرة من الصباح، لأعرض لوالديّ سفينة فضاء جديدة أو سيارة مستقبلية أحلم بها".

ويُذكر أنّ هذا الشاب وُلد من دون ذراعه اليمنى، فروى قائلاً: "كنت أحاول بناء سفينة من "الليغو"، ثم نظرت إلى ذراعي وشعرت بلحظة من الإلهام. وفجأة، أصبحت قطع "الليغو" أكثر من مجرّد لعبة".

ثمّ أضاف: "لم يكن بناؤها سهلاً، فاستغرق الأمر الكثير من الوقت، وكانت تجربة مليئة بالعوائق والصعوبات، لكن لعبت خبرتي دورًا كبيرًا في تخطيها. واضطررت إلى بناء الكثير من النموذجات مرارًا وتكرارًا الى أن توصّلت إلى تصميم يتماشى مع احتياجاتي الخاصة".



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard