انتخابات المحامين اليوم في حضور حاشد... معركة كسر عضم وانسحاب مرشّح "التيار"

17 تشرين الثاني 2019 | 09:33

المصدر: "النهار"

بيت المحامي.

تجري اليوم انتخابات المحامين المنتسبين إلى نقابة المحامين في بيروت. وتلتئم الجمعية العمومية بمن حضر من المحامين في دورتها الثانية لعدم توافر النصاب القانوني في الدورة الأولى التي جرت في 3 تشرين الثاني الجاري. وقدّرت أوساط نقابية مشاركة أربعة آلاف محام تقريباً في هذه الانتخابات سيؤمون النقابة من بيروت ومختلف المناطق اللبنانية ليقترعوا الكترونياً في بهو قصر العدل في بيروت، وينتخبون أوّلاً أربعة أعضاء جدد في مجلس النقابة لولاية ثلاث سنوات وعضواً رديفاً. وبعد فرز الأصوات وإعلان الفائزين، يتوجّه المحامون من جديد إلى التصويت لانتخاب نقيبهم الجديد لولاية سنتين ويكون من المرشحين الفائزين بالعضوية.

ويتنافس 17 مرشحاً على مركز العضوية هم المحامون وجيه مسعد، علي فصاعي، ملحم خلف، بيار حنا، سعد الدين الخطيب، رفيق حاج، جميل قمبريس، ميرنا طرابلسي، عزيز طربيه، مطانيوس عيد، ناضر كسبار، ابرهيم مسلم، هاني الاحمدية، سمر السمراني، علي عبدالله، علي مشيمش، وأرليت بجاني.

ويتنافس على مركز النقيب ثمانية محامين هم: مسعد، فصاعي وخلف (مستقلون)، حنا (مرشح حزب القوات اللبنانية)، طربيه وعيد وكسبار (مستقلون).

وسجل عنصر مفاجىء مساء أمس بإعلان مرشح "التيار الوطني الحر" المرشح جورج نخله العزوف عن ترشّحه في بيان أصدره. وهذا العزوف سيغيّر وجه المعركة ولاسيما بعدما قرر "التيار" التصويت لصالح المرشح المستقل المحامي عزيز طربيه ومرشح حركة "أمل" المحامي علي عبدالله، فيما تنامى الكلام عن تحالف حزب "القوات اللبنانية" وتيار "المستقبل"، فلكلّ منهما مرشحه: المحامي بيار حنا مرشح من "القوات" لمركزي العضوية والنقيب، والمحامي سعد الين الخطيب من "المستقبل" لمركز العضوية. وبين التكتلين الأوّلين، يخوض المرشحان المستقلان ناضر كسبار وملحم خلف معركتهما، وكذلك المرشح المستقل وجيه مسعد. ولكلّ من المرشحين الستة أصواته، ويبدو أنّ المعركة الانتخابية محصورة بينهم في صورة أولية. والعين على إنتخابات العضوية ونتائجها التي ستقرر من سيتبوأ سدّة النقابة. فهل ستتمخض عن فوز مرشحي الأحزاب الرئيسية أو المدعومين منهم، أم أنّها ستسجل الغلبة للمرشحين المستقلين في خضم ما تعيشه البلاد من أصداء التظاهرات في الشارع، أم ستأتي بخليط من الاثنين المستقل والحزبي؟

وأعلن مرشح "التيار" لمركز عضوية ومنصب نقيب المحامين في بيروت المحامي جورج نخله عدم خوض الانتخابات التي ستجري اليوم للمحامين المنتسبين لنقابة بيروت، مساء أمس، والتزامه بدعم مرشح حركة " أمل" علي عبد الله.

وأشار في بيان إلى أنّه "لأسباب تتعلق بالوضع العام في البلاد، اتخذتُ القرار بعدم خوض المعركة الانتخابية لمركز عضوية ولمنصب نقيب المحامين في بيروت، تاركاً الحرية الكاملة للزملاء المؤيدين لي باختيار من يرونه مناسباً في الدورة الأولى، مع التأكيد في الوقت نفسه التزامي بدعم الزميل علي عبدالله على أن يتخذ القرار المناسب على اثر نتائج الدورة الأولى"، شاكراً "الزملاء المحامين الذين أبدوا دعمهم لي في معركة أم النقابات، مؤكداً لهم استمراري في العمل النقابي لما فيه خير النقابة ولبنان، والتزامي بالمبادئ الوطنية نفسها التي كنت قد سبق وأعلنتها، وأتعهد أمامهم بأننا على الموعد مع استحقاقات نقابية قريبة".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard