التظاهرات الإيرانية استمرت السبت... كلام روحاني لم يهدّئ المحتجّين

16 تشرين الثاني 2019 | 22:18

تظاهرات في أصفهان، 16-11-2019، "أ ب"

أطلق قرار رفع الأسعار على الوقود وتقنين توزيعه في إيران موجة احتجاجات يوم أمس الجمعة سرعان ما انتشرت رقعتها اليوم السبت والذي يعدّ في البلاد أول يوم عمل في الأسبوع. وقام المحتجّون بالتعبير عن غضبهم من خلال قطع طرقات عبر السيارات وإحراق مصارف وبعض مقرّات قوّات "الباسيج" (التعبئة) التابعة للحرس الثوريّ. وتعرّضت محطّات وقود للتخريب أيضاً بالتزامن مع شعارات وهتافات مندّدة برموز النظام.

في مدينة كرج الواقعة في محافظة طهران تمّ إحراق فروع لبنك "أنصار". وشهدت مشهد الواقعة في أقصى شمال شرق البلاد موجة احتجاجات أيضاً مع إحراق بنك "ميلي". وكانت مشهد نقطة انطلاق التظاهرات التي اندلعت في أواخر سنة 2017 وأوائل سنة 2018.

وتعرّض البنك المركزي في بهبهان (جنوب غرب) للإحراق أيضاً وطال التخريب بنك رفح. وفي باهارستان، إحدى ضواحي مدينة طهران، تمّ إحراق بنك "مسكن" ومبنى البلدية. كذلك، هوجم بنك "شهر" في مدينة أصفهان. كذلك، هاجم المتظاهرون محطّة وقود في مياندواب شمال غرب محافظة أذربيجان الغربيّة.

وشهدت مدن إيرانيّة كثيرة احتجاجات شعبيّة مثل تبريز (شمال غرب) وشيراز (جنوب غرب) وخرّم آباد (وسط غرب) وخرّمشهر (جنوب غرب)، أروميه (شمال غرب) ويزد وبوشهر (جنوب غرب) وغيرها وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانيّة "بي بي سي". وأظهرت فيديوات متداولة على "تويتر" تظاهرات في أروميه قيل إنّها هتفت "عدوّنا هنا. يكذبون حين يقولون إنّها أميركا".

اندلعت التظاهرات عقب إعلان الحكومة عن رفع أسعار الوقود بنسبة 50% لأوّل 60 ليتراً يتمّ شراؤها كلّ شهر و300% في مقابل ليتر إضافيّ كلّ شهر بحسب "وكالة الصحافة الفرنسيّة". وكان التظاهرات لا تزال مستمرّة في مدن بارزة ليل السبت كطهران وأصفهان.

ومنذ السادسة مساء بالتوقيت المحلّي، انقطعت خطوط الهواتف التي تؤمّنها أبرز شركات الاتصال في إيران مثل "أم سي آي" و "رايت سَل" و "إيران سَل". أتى ذلك بعد ساعات على حجب مواقع التواصل الاجتماعيّ في البلاد. 

من جهته، قال رئيس منظمة التخطيط والميزانية الإيرانية محمد باقر نوبخت إنّه ابتداء من هذا الشهر، ستحصل 18 مليون عائلة على الأموال الإضافيّة الناتجة عن رفع الأسعار، بحيث ستحقّق الخطوة الأخيرة عائدات بقيمة 300 تريليون ريال سنوي. من جهته، أعلن الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني السبت أنّ 75% من الإيرانيين واقعون اليوم "تحت الضغط" وأنّ العائدات الإضافيّة من أسعار الوقود سيتمّ تحويلها إليهم لا إلى الخزانة.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard