ما حقيقة بناء سور فولاذي حول العاصمة الإدارية الجديدة بمصر؟

15 تشرين الثاني 2019 | 18:47

المصدر: "النهار"

"بناء سور فولاذي".

تداول مواطنون مصريون صوراً ومقاطع فيديو لما وصفوه بأنه "سور فولاذي يرتفع لمسافة 7 أمتار، يتم بناؤه حالياً حول العاصمة الإدارية الجديدة، لحمايتها". وتضم العاصمة التي بناها الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي، مقرات للحكومة وأجهزة الدولة السيادية.
وانتشرت هذه الصور خلال الأيام الماضية على نطاق واسع، عبر أجهزة الهواتف، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بمصر.

ونفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، صحة ما تم تداوله، وقال في بيان له، اليوم: "تم التواصل مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لبناء أي أسوار ضخمة من الكتل الفولاذية أو الأسمنتية حول العاصمة الإدارية الجديدة. العاصمة الجديدة تعد مدينة خدمية وإدارية في المقام الأول، وستكون مفتوحة على مدار اليوم لاستقبال جميع شرائح المجتمع من دون أي حواجز أو أسوار".

ونقل البيان عن الشركة "العاصمة الجديدة يتم إنشاؤها على مساحة 170 ألف فدان، وبالتالي لا يمكن إنشاء سور يحيط بهذه المساحة الضخمة. ما يتم هو إنشاء أسوار داخلية حول محطات الكهرباء أو المياه أو الجهات السيادية".

وناشدت الشركة "كلّ وسائل الإعلام ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تحرّي الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، وعدم الالتفات للأخبار مجهولة المصدر والتي تسعى للنيل من ثقة المواطنين في أحد المشاريع القومية العملاقة. وفي حالة وجود أي استفسارات، يمكن الرجوع للموقع الرسمي للشركة (acud.eg)".

وبالبحث عبر محرك "غوغل"، تبين أن إحدى أبرز الصور المتداولة ظهرت أول الأمر في العام 2017، ومن غير المعلوم مصدرها، والموقع الذي التقطت به، لكنها انتشرت على نطاق واسع على صفحات تابعة ومؤيدة لجماعة "الإخوان المسلمين" بما في ذلك "حزب الحرية والعدالة"، مصحوبة بمعلومات مشابهة حول بناء "جدار عازل" حول العاصمة الإدارية الجديدة، بارتفاع 7 أمتار.

وعادت الصور للظهور مجدداً، وانتشرت على نطاق أوسع بين المواطنين، مما دفع الحكومة لنفي صحة المعلومات والصور المتداولة.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard