كيف علّق الأسد على تظاهرات لبنان والعراق؟

15 تشرين الثاني 2019 | 12:28

المصدر: سانا

  • المصدر: سانا

الأسد في حوار مع قناة روسيا (24).

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن التظاهرات التي خرجت في لبنان والعراق لا تشبه ما حصل في سوريا، مؤكداً أن ما حصل في سوريا في البداية كان هناك أموال تدفع، وهذا الكلام موثّق بحسب تعبيره، لمجموعات من الأشخاص لكي تخرج في مسيرات، وكان هناك جزء بسيط من الناس خرج مع هذه المسيرات لأن لديه أهدافاً بتغيير ما... مضيفاً ان الحالة العامة لم تكن كذلك، وقد بدأ القتل منذ الأيام الأولى عبر إطلاق النار، وهذا يعني أن التظاهرات لم تكن عفوية، الأموال كانت موجودة والسلاح كان حاضراً.


واعتبر الأسد أنه لا يمكنه تشبيه الحالة السورية ببقية الحالات، ولكن "بكل تأكيد إذا كانت هذه التظاهرات التي خرجت في عدد من الدول المجاورة هي تظاهرات عفوية صادقة تعبر عن رغبة وطنية بتحسين الأوضاع السياسية والاقتصادية وغيرها، فلا بد أن تبقى وطنية، لأن الدول الأخرى التي تتدخل في كل شيء في العالم، كأميركا والغرب وبخاصة بريطانيا وفرنسا وباقي الدول، لابد أن تستغل هذه الحالة لكي تلعب دوراً وتأخذ الأمور باتجاه يخدم مصالحها، أهم شيء هو أن تبقى الأمور في الإطار الوطني، إذا بقيت في الإطار الوطني فلا بد أن تكون إيجابية، لأنها تعبّر عن الشعب في هذه الدول، ولكن عندما يدخل العامل الأجنبي فهي بكل تأكيد ستكون ضد مصلحة الوطن، وهذا ما عرفناه وجربناه في سوريا بشكل واضح، فلذلك نتمنى أن تكون هذه التحركات هي فعلاً دافعاً حقيقياً لتغيير نحو الأفضل في كل القطاعات وعلى كل المستويات، بحسب تعبيره.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard