رحيل منتج فيلم "شيندلرز ليست" الناجي من المحرقة: "الأموات تركوا لي إرثاً"

14 تشرين الثاني 2019 | 18:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"شيندلرز ليست".

توفي المنتج الكرواتي والناجي من المحرقة النازية برانكو لوستيغ الذي فاز بجائزتي #أوسكار عن "شيندلرز ليست" و"غلادييتر" اليوم الخميس في زغرب عن 87 عاما، وفق ما أعلنت وكالة "هينا" الحكومية.

ولد لوستيغ لعائلة يهودية كرواتية في مدينة أوسييك في شرق البلاد في حزيران 1932.

واعتقل وهو طفل في معسكري آوشفيتز وبيرغن-بيلسن مع وشم "إيه 3317" على ذراعه، وتوفي معظم أفراد أسرته في معتقلات نازية في أنحاء أوروبا.

وقال برانكو خلال تسلمه الاوسكار في العام 1993 عن فيلم "شيندلرز ليست" الذي أخرجه ستيفن سبيلبرغ "كانت رحلة طويلة من آوشفيتز إلى هنا... وقد ترك لي الأموات إرث إخبار العالم عن هذه التجربة".

درس لوستيغ في أكاديمية التمثيل في زغرب في الخمسينات قبل أن يبدأ العمل في مجال الأفلام، أولا منظما وبعد ذلك مخرجا ومنتجا.

أخرج وأنتج أكثر من 100 فيلم محلي وأجنبي بالإضافة إلى إنتاجات مشتركة من أبرزها "ذي تين درام" العام 1979 و"سوفيز تشويس" في العام 1982 الحائزين جوائز أوسكار.

وفي الثمانينات، انتقل لوستيغ إلى الولايات المتحدة حيث فاز بجائزة "إيمي" عن المسلسل التلفزيوني القصير "دراغ وورز: ذي كامارينا ستوريز" في العام 1990.

وفي العام 2000، فاز لوستيغ إلى جانب زميليه المنتجين ديفيد فرانزوني ودوغلاس ويك بأوسكار عن فيلم "غلادييتر" الذي أخرجه ريدلي سكوت.

وهو عاد إلى كرواتيا قبل عقد من الزمن.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard