هل نال إردوغان ما يريده خلال زيارته واشنطن؟

14 تشرين الثاني 2019 | 18:01

المصدر: "النهار"

  • جورج عيسى
  • المصدر: "النهار"

الرئيسان الأميركي دونالد ترامب يصافح نظيره التركي رجب طيب إردوغان بعد مؤتمر صحافي مشترك في البيت الأبيض، 13 تشرين الثاني 2019 - "أ ب"

"أكنّ إعجاباً كبيراً للرئيس التركيّ رجب طيب إردوغان". لم يكن الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب بحاجة إلى هذا التصريح كي يدرك العالم عمق الرابط الشخصيّ بين الرجلين على الرغم من الضغوط الكبيرة التي يمارسها الكونغرس لمعاقبة تركيا على توغّلها في سوريا. حتى أنّ أعضاء من الكونغرس رفضوا الترحيب المحتفي بإردوغان من بينهم رئيس الأغلبيّة الجمهوريّة في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل. لا يزال المراقبون الأميركيّون محتارين إلى حدّ كبير. أتى كلام الرئيس الأميركيّ خلال استقباله إردوغان، أمس، بعدما سرت تكهّنات، الشهر الماضي، بإمكانيّة إلغاء الزيارة بسبب العمليّة العسكريّة. وكلام ترامب الإيجابيّ بحقّ تركيا وإردوغان أتى عقب تصريحات تركيّة أقلّ ترحيباً بالخطوات الأميركيّة.

إردوغان على "علاقة عظيمة مع الأكراد"أعلن إردوغان قبل توجّهه إلى الولايات المتّحدة أنّ على الأميركيّين القيام "بالمزيد من الخطوات لتطبيق اتّفاق لوقف إطلاق النار توصّلا إليه لإنهاء العملية العسكريّة التركيّة في شمال شرق سوريا." أمّا ترامب فقال إنّ "الأكراد يبدون راضين" عن وقف إطلاق النار، علماً أنّ قائد "قوّات سوريا الديموقراطيّة" (قسد) مظلوم كوباني غرّد منذ أيّام أنّ تركيا هجّرت 30 ألف مدنيّ وقُتل 182 مقاتلاً بعد التوصّل إلى اتّفاق لوقف إطلاق النار مع الأميركيّين. وأشار إلى أنّه تمّ احتلال "مساحة من 1100 كيلومتر مربّع، بما فيها 56 قرية ومزرعة شمال عين عيسى، شرق كوباني، شرق رأس العين وشمال غرب تل تمر".حتى إنّ ترامب قال أيضاً إنّ الرئيس التركيّ يتمتّع بـ"علاقة عظيمة مع الأكراد." ربّما أتى ذلك تأكيداً لما يقوله الأتراك حول أنّ مشكلتهم هي مع "حزب الاتّحاد الديموقراطيّ" و"وحدات حماية الشعب" و"حزب العمّال الكردستانيّ" لا مع الأكراد. وقال إردوغان خلال الزيارة إنّه ردّ الرسالة إلى الرئيس الأميركيّ والتي تلقّاها منه في 9 تشرين الأوّل حين طالبه فيها بألّا يكون "أحمق"، وأنّ التاريخ سينظر إليه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard