على خطى عليسة

14 تشرين الثاني 2019 | 11:59

عليسة.

لستَ عشيقي مصادفة

بل انعكاسٌ مخاتل

لحُلُمي المزروع

في لون الأصيل

في الضوء

والظلّ..

منذ نثَرتَ قمح أنوثتي

وقشرت جلدَ عليسة فيّ

أستعير وجهي القديم

يعلوه السحر والحكمة

وفدُ الربيع يسري في النبض

يطفو في المخيلة

ينساب حريراً

في خانة المنّ والسلوى

وفصل الإثارة كلّفني

مغزى الأشياء التي أهوى

في ذهني طفلة تلهو

وأحلام تعلو

وقصائد موشّاة بالسلم والحرب

يذكّراني...

من أكون غداً؟

على متون الأرز طوقت يدك

بين النوم والصحو

وأغنيات فيروز تصدح في المقهى

تلقنني نكهة الميلاد

وتعويذة الزيتون والنخل

هناك شغف يتعاظم فيّ

يستلقي بين الأوردة

حتى يخرج من حبري

أنت... والشعر

نشيد الوطن

وشمس البلاد

منذ مئة قرن

هذه أنا... حفيدة عليسة

وأنت فينيقي

من أرض الأنبياء. 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard