بعد الخسائر الأخيرة... طوارئ مصرية لمواجهة موجة جديدة من الطقس السيئ

14 تشرين الثاني 2019 | 12:19

المصدر: "النهار"

أرشيفية.

يعيش الشعب والحكومة المصريان، حالة من الترقب والقلق بعد إطلاق هيئة الأرصاد الجوية، التحذيرات من بدء حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية تتضمن سقوط أمطار على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة وأمطار رعدية وسيول على سلاسل البحر الأحمر وجنوب سيناء، حيث يخشى الجميع تكرار الخسائر التي شهدتها مصر قبل أسابيع قليلة بسبب موجة عدم الطقس السيئ.

وأعلنت الحكومة المصرية حالة الطوارئ، منعاً لتكرار سيناريو الغرق الذى شهدته المحافظات، وبخاصةٍ العاصمة القاهرة الشهر الماضي، مع التنبيه بضرورة التعامل الفوري مع أي شكاوى لأماكن تجمع وتمركز المياه، مع تطهير بالوعات الأمطار للتأكد من مدى جاهزيتها واستعداداها لتصريف أي كمية متوقعة.

كما استعدت القاهرة باستكمال تنفيذ خطة إنشاء بالوعات صرف جديدة بنطاق محاور القاهرة، والتي تضم 6 مراحل، لتزويد القدرة على استيعاب أكبر قدر من مياه الأمطار في حالة استمرار هطولها فترات طويلة، والبالغ عددها أكثر من 20 ألف بالوعة أمطار، و205 للصرف، تجنباً لحدوث مثل الأزمات الماضية في بعض مناطق القاهرة.

فيما استعدت الحكومة المصرية من خلال انتشار المعدات وفرق الطوارئ والوجود بشوارع العاصمة لمواجهة أي طارئ أو تجمع مياه في أي موقع من خلال التنسيق بين الأحياء وفروع شركة الصرف الصحي وهيئة النظافة والحماية المدنية لتوزيع الشفاطات العملاقة والمواتير الحديثة بالمحاور الرئيسية ومنازل ومطالع الكباري والأنفاق.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard