أُبلغت برسالة رسمية... غانا تسحب اعترافها باستقلال كوسوفو

12 تشرين الثاني 2019 | 17:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

سحب الاعتراف بالاستقلال (تعبيرية- أ ف ب).

أعلن المسؤول الثاني في وزارة الخارجية الغانية اليوم الثلثاء أنّ #غانا سحبت اعترافها بكوسوفو، الإقليم الصربي السابق الذي أعلن استقلاله عام 2008.

وصرّح نائب وزير الخارجية شارلز اويريدو: "قررت حكومة غانا سحب اعترافها بكوسوفو كدولة مستقلة"، مضيفا أنه تم ابلاغ صربيا بهذا القرار في رسالة رسمية.

وقد يزيد هذا الاعلان من تعقيد عملية استئناف الحوار حول تطبيع العلاقات بين بلغراد واقليمها السابق، والمتوقف منذ أشهر.

وجاء في الرسالة: "كان قرار الحكومة الغانية في حينها بدافع السلام والاستقرار".

وبحسب الرسالة نفسها، تريد غانا العودة عن قرارها السابق الصادر عام 2012 معتبرة أنها كانت "سابقة لأوانها" وانتهاكا" لقرار 1244 الدولي.

ويضع هذا القرار العائد إلى 1999 كوسوفو تحت حماية دولية معتبرا أنه جزء لا يتجزأ من يوغوسلافيا (التي خلفتها صربيا بموجب القانون الدولي).

وإثر اعلان الاستقلال في 2008 اعترفت بكوسوفو الولايات المتحدة ومعظم دول الاتحاد الأوروبي ورفضت كل من بلغراد وروسيا والصين ذلك ما يغلق باب الامم المتحدة.

ورحبت وزارة الخارجية الصربية في بيان بـ"قرار غانا المهم" مذكرة بأنها "أصبحت الدولة الـ16 العضو في الأمم المتحدة التي تسحب اعترافها بكوسوفو".

وأضاف البيان: "نتوقع أن يشجع هذا القرار الدول الأعضاء الأخرى في الأمم المتحدة على إعادة النظر في قرارها وسحب اعترافها" بكوسوفو.

وتقوم صربيا بحملة ديبلوماسية لمنع انضمام كوسوفو إلى هيئات دولية ولرفض الاعتراف باستقلاله.

وتؤكد سلطات بريشتينا من جهتها أن 116 دولة اعترفت بهذا البلد الذي يعد 1,8 مليون نسمة معظمهم من الألبان من أصل 193 أعضاء الأمم المتحدة.

وتبقى العلاقات بين بلغراد وبريشتينا سيئة في حين يرغب الغربيون في استئناف الحوار برعاية بروكسيل.

ومطلع تشرين الثاني، دان موفد واشنطن لغرب البلقان ماثيو بالمر خلال زيارة لكوسوفو "جهود" صربيا "لنزع الشرعية عن كوسوفو".

وقال إنّ "حملة صربيا لتحريض الدول على سحب الاعتراف بكوسوفو وعرقلة انضمامه إلى الهيئات الدولية يجب أن تتوقف".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard