مَن يراقب الأدوية المهرّبة ومنتهية الصلاحية في لبنان؟

12 تشرين الثاني 2019 | 16:19

المصدر: "النهار"

  • ليلي جرجس
  • المصدر: "النهار"

اين اصبح ملف ادوية السرطان المنتهية الصلاحية؟

"منذ 6 أشهر، وقّع وزير الصحة مبدئياً على طلب قبول هبة من إحدى الدول العربية، ووصلت الهبة. وبعد كشف التفتيش المركزي عليها جاء قرار بعدم قبولها لعدم اسيفائها الشروط. (تفتقر إلى شروط التخزين بطريقة فاضحة). وبعد تدخل المرجعيات السياسية للضغط علينا لإدخالها، كلّفنا طاقماً آخر من التفتيش الصيدلي للكشف مرة جديدة على هذه الهبة، ولكن النتيجة كانت بعدم قبولها. وفي المرة الثالثة ونتيجة الضغوط الممارسة علينا، كلّفنا فريقاً جديداً للكشف عليها وكان القرار حاسماً في هذا الموضوع "الهبة تعود إلى بلد المنشأ".هذه الحادثة كشفها مستشار وزير الصحة لشؤون الصحة والدواء الدكتور الصيدلي رياض فضل الله خلال حديثه لـ"النهار" حول ما يشهده القطاع الصحي من مخالفات حول الأدوية المهربة أو المزورة أو منتهية الصلاحية، والشبهات التي تدور حول بعض الجمعيات الخيرية التي يعود بعضها الى زوجات السياسيين أو أصحاب النفوذ في لبنان.
وفي التفاصيل، تخضع الهبات عادة إلى مراقبة من قبل التفتيش الصيدلي والتأكد من شروط تخزينها وصحة الدواء. وفق فضل الله "نحن بلد يعمل وفق معايير صحية عالية الجودة "ويلي بدو يبعتلنا أدوية غير مراعية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard